المنتدى الدكالي
تسجل معنا

مساحة للحوار بين أبناء دكالة


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

admin

avatar
Admin
Admin

في الوقت الذي يحتفل فيه الصحافيون بمختلف مناطق العالم بيومهم العالمي الذي يصادف الثالث من شهر مايو من كل سنة ويعلنون خلاله عن انتزاعهم للمزيد من المكتسبات نجد وزارة الإتصال المغربية تنهج أساليب بائدة غي تعاملعها مع وسائل الإعلام خصوصا المقاولات الصحفية الفتية المحلية والجهوية مدعمة من طرف ما يسمى "باللجنة المكلفة بدراسة الطلبات ومنح البطائق المهنية والتي توزع البطائق بمنطق المحسوبية والزبونية.
فرغم الصعوبات المالية التي تواجهها هذه المقاولات الفتية مع غلاء الطبع وآداء مستحقات العاملين من صحفيين وتقنيين تواجه هذه المقاولات حصار آخر تفرضه اللوبيات حيث يتم توزيع منح الدولة بسخاء حاتمي على المقاولات الصحفية الكبرى وتقصى المقاولات الإعلامية الفقيرة بدواعي واهية ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل تعداه إلى حرمانها حتى من حقها في إمتلاك بطائق مهنية طبقا للقانون وهنا نتساءل عن دور ممثل النقابة الوطنية للصحافة داخل هذه اللجنة والذي يدافع عن اليوميات الكبرى وبعض الجرائد الحزبية الذي لم يعد يتعدى قراؤها عدد أصابع اليدويلتزم الصمت عندما يتعلق الأمر بمقاولات شابة محلية وجهوية حفرت في الصخر من أجل أن تجد لها مكانا داخل الساحة الإعلامية الوطنية بعصامية وإمكانيات ذاتية محدودة . وهنا نتحدى وزارة الإتصال واللجنة المكلفة بمنح البطائق المهنية أن تعرض أمام الرأي العام المحلي والوطني لائحة بأسماء المقاولات الصحفية والصحفيين المستفيدين من هذه البطائق لنقف على حقيقة أصحاب هذه البطائق ومن يستفيد منها ؟


_________________
دكالة يا دكالة ---- ما يدريوها مداري
خوفي عليك يا دكالة ---من حكام الدراري
http://doukala.ba7r.org

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى