المنتدى الدكالي
تسجل معنا

مساحة للحوار بين أبناء دكالة


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 أطوار ثورة أولاد زيد ونتائجها الكبرى5 في الجمعة يناير 01, 2010 10:59 am

admin

avatar
Admin
Admin

هذا الموضوع من كتاب :القائد عيسى بن عمر وثورة أولاد زيد و واقعة الرفسة .للاستاذ ابراهيم كريدية .
الهوامش :
1) البحاترة هي إحدى القبائل الثلاث الكبرى المكونة لتجمع عبدة ، وهي البحاترة والربيعة والعامر، وتتميز البحاترة عن غيرها من القبائل المذكورة، بكونها تمثل أكبر قبائل عبدة مساحة إذ تغطي 1750كيلومتر مربع (العامر تمتد في 1000 كيلو متر مربع، والربيعة في 850 كيلو متر مربع)؛ وأنها أكثرهم سكانا وبطونا، إذ تضم سبعة فخذات ،هي ثمرة وأولاد زيد والغياث وأولاد سليمان وأولاد بركة والجحوش والزع.
(2) محمد الأسعد، تكون الشخصية المجالية لإقليم آسفي من الحقبة القديمة إلى الفترة المعاصرة ، كتاب تاريخ إقليم آسفي، دفاتر دكالة-عبدة رقم 1 ، منشورات مؤسسة دكالة - عبدة للثقافة والتنمية ، دار النشر المغربية،سنة 2000 ،ص23.
(3) أحمد بوشرب، دكالة والاستعمار البرتغالي إلى سنة إخلاء أسفي وأزمور /دار الثقافة الدارالبيضاء1984 ، ص19.
(4) قبائل الشرقية تتكون من ست قبائل هي أولاد فرج وأولاد عمران وأولاد سبيطة وأولاد بوعزيز وأولاد عمران أيت علي وأولاد يعقوب .
(5) أحمد بوشرب، مذكور،ص76 .
(6) انظر خريطة ص78 من كتاب أحمد بوشرب المذكور .
(7) أحمد بوشرب، ص.83و84و85 .
( يقصد بالساحل في إقليم عبدة المنطقة المشاطئة للمحيط الأطلسي، والممتدة من الواليدية شمالا إلى مدينة آسفي جنوبا، بعرض يتراوح بين ثمان وخمس وعشرين كيلومتر، وفيه تمتد ربوع فخذتي أولاد زيد والجحوش.
(9) أحمد بوشرب، ص82 .
(10)السبب في إنفراط اتحادية قبائل دكالة هو اختلافهم حول من يساندون ليكون خلفا للسلطان الهالك المولى إسماعيل، فبعد موت هذا الأخير، وقع تـناحر بين أبناءه على عرش المغرب، استمر ثلاثين سنة،من 1727 إلى 1757، عرفت تنصيب وخلع عدة سلاطين، وقد تورطت دكالة كغيرها من القبائل والمناطق في هذه النزاعات، وانقسمت إلى مجموعتين،هما دكالة البيضاء (دكالة الحالية) ودكالة الحمراء، (عبدة الحالية)؛ الأولى شايعت الأمير المستضيئ والثانية شايعت أخاه المولى عبدالله .
ويذكر الكانوني في مخطوطه عن علاقات آسفي بملوك المغرب، أن دكالة أغاروا "على عبدة وقتلوا منهم جمعا عظيما ، ونهبوا أموالهم "، لينتهي الاقتتال بينهما بصلح يقضي بانفصال دكالة عن عبدة و" أن تترك بينهم بلادا (أرضا) تعرف بالمحرومة،لا يحرثها أحد" .
(11) A.Antona, , La région des Abda, Rabat 1931, p. 181-184
(12) Ibid. p.58.
(17) الكانوني .
(18) نفسه .
(19)تفسه .
(20)نفسه .
(21) نفسه .
(22) نفسه.
(23) نفسه .
(24) نفسه
(25) نفسه .
(26) المصطفى فنتير/ قواد الجنوب : نموذج القائد عيسى بن عمر العبدي، رسالة لنيل دبلوم الدراسات العليا، جامعة محمد الخامس، الرباط 1988،ص93 .
(27)الكانوني .
(28) F.Weisgerber,Au seuil du Maroc moderne, Rabat 1947 p.331..
(29)الكانوني .
(30) أحمد بن محمد الصبيحي، عيسى بن عمر وفظائعه، تحقيق محمد الظريف، تاريخ إقليم آسفي، دفاتر دكالة -عبدة، رقم 1، دار النشر المغربية، الدار البيضاء سنة 2000،ص 327.
(31 ) الفقيه الكانوني، جواهر الكمال في تراجم الرجال، الجزء الرابع، مخطوط خاص..
(32) الكانوني، علائق أسفي...مذكور.
(33) الصبيحي، ص327 .
(34) الكانوني، جواهر الكمال ....ص95 .
(35) الصبيحي، ص 327 .
(36) نفسه .
(37) نفسه .
(38) الكانوني، جواهر الكمال ص95 .
(39) الصبيحي، ص327 .
(40) بوكشور هي مجموعة أبار توجد بقلب قصبة القائد عيسى بن عمر؛ والسي قدور يقصد به حارس باب القصبة؛ ولأحمد الصبيحي محاولة في تفصيح هذه القصيدة، وقد زاد عليها من مخياله ، ومما قاله بشأنها :
طلقا طلقا إلى بوكشـــور وهجوما لعقر بئر السي قدور
و نهوضا نهوضا أولاد زيد يا أسود الوغى وسود النمور
نحو عيسى ومن بجانب عيسى نحو رأس الظلوم رأس الشرور .
( الصبيحي مذكور 331 .)
(41) رواية شفوية لنجل القائد المدعو عبد القادر بن عيسى رحمه الله .
(42)Hamid Mokadem,Contes Abda du Maroc? Afrique Orient 1991 p.160.
(43) Antona P52.
(44) الكانوني، علائق اسفي ....
(45) الصبيحي، ص 327 .
(46) الكانوني علائق اسفي ...
(47)ورد في بعض المراجع القيمة والمفيدة أن ثورة أولاد زيد اندلعت في شهريونيو من سنة 1895 دون تعيين لتاريخ اليوم، وقد تبين لي بعد مزيد من البحث والتحقيق والتدقيق، أن فاتح محرم من سنة 1313 هـ يوافق 24 يونيو1895، وأن يوم اندلاع ثورة أولاد زيد الذي هو يوم 12 محرم 1313هـ يوافق 5يوليوز 1895 .
(48) رواية شفوية للأستاذ أحمد شاكر، وهو من عائلة القائد عيسى بن عمر .
(49) أحمد التوفيق، مذكور 473 .
(50) الكانوني، علائق آسفي .مذكور .
(51) نفسه .
52) ثمرة هي فخذة من فخدات البحاترة، منها ينحدر القائد عيسى بن عمر، وهي تغطي مساحة ثلاثمائة كيلو متر ربع تتكون من سبع فرق هي أولاد محمد وأولاد سويلم الغابة، وأولاد سويلم الحصبة، ودار السي عيسى ونجارة ومسناوة وغرة أولاد بن عليوة وأهل فرطميس والركبة، ويبلغ عدد دواوير ثمرة خمسة وسبعين دوارا .
(53) الكانوني، علائق أسفي.... مذكور .
(54) رواية شفوية لنجل القائد المذكور .
(55) لكدالي محمد، قيادة عيسى بن عمر من عهد الحسن الأول حتى سنة 1912،بحث لنيل الإجازة ،جامعة الحسن الثاني،الدار البيضاء، ص17 .
(56)علال ركوك، المقاومة وبعض أوجه التاريخ الاجتماعي من خلال النصوص الشفاهية والمغناة، أطروحة لنيل الدكتوراه،طبع المندوبية السامية للمقاومة وجيش التحرير، ص112 .
(57) الكانوني .
(58) نفسه .
(59)نفسه .
(60) علال ركوك، مذكور، ص122 .
(61) الكانوني وكذا الصبيحي، ص 328 .
(62) الصبيحي، ص328 .
(63) Moqadem P157.
(64)الكانوني.
(65) نفسه .
(66) الصبيحي، ص329.
(67) الكانوني .
(68) فعل "ظاهر" الوارد في النص يفيد معناه ناصر ودعم وشايع مصداقا لقوله تعالى في سورة التوبة "،وبشر الذين كفروا بعذاب أليم إلا الذين عاهدتم من المشركين ثم لم ينقصوكم شيئا ولم يظاهروا عليكم أحدا فأتموا إليهم عهدهم إلى مدتهم".
(69) نفسه .
(70) الصبيحي، ص328 .
(71) الكانوني .
(72) نفسه.
(73) نفسه.
(74)نفسه.
(75) يمكن إرجاع أصل هذا التراخي والتقاعس من العامل بنهيمة في نصرة القائد عيسى إلى العداوة التي كان يكنها كل من الرجلين للآخر، والتي منشأها المشاكل التي كانت تتولد من تجاور وتداخل حدود إيالتهما، وما كان يحدث من إعتداءات متبادلة بين رعاياهما والتغافل عن حلها، وبسبب أعمال الاستخبار والتجسس التي كان يمارسها كل طرفا ضد الآخر، وتبليغ السلطان بكل صغيرة وكبيرة من تجاوزاتهما؛ وكان احتدام الخلاف بينهما يصل أحيانا إلى حد التشكي لدى السلطان، مما دفع بالمولى الحسن إلى إصدار أمره "لحسم مادة الخلاف وفعلا تمت المصالحة على إثر اجتماع بينهما "، ولاشك أن العامل بنهيمة كان يرى في هذه الثورة فرصة لا تعوض للتخلص من خصمه، ويشاء القدر أن ينجح عيسى بن عمر في امتحانه ويسعى بما أصبح لديه من نفوذ إلى إقصاء غريمه بنهيمة ، بحمل السلطان على نقله إلى طنجة حيث تم تعيينه باشا على هذه المدينة .
(76) الكانوني.
(77) نفسه .
(78)نفسه .
(79) نفسه .
(80) نفسه .
(81) نفسه .
(82) نفسه
(83) نفسه.
(84) الفقيه محمد التريكي، مخطوط، ص11.
(85) الكانوني.
(86) التريكي، ص11.
(87) الكانوني .
(88) التريكي، ص11
(89) الكانوني .
(90) نفسه .
(91) التريكي،.ص11 .
(92) الكانوني .
(93) نفسه .
(94) Moqadem . P .157 .
(95) المصطفى فنتير، مذكور ص.219 و220 .
(96) الكانوني .
(97) التريكي.
(98) نفسه .
(99 ) الكانوني والتريكي ص11 .
(100) التريكي، ص11 .
(101) الكانوني
(102) نفسه .
(103) التريكي، ص13 .
(104) الكانوني .
(105) التريكي، ص13 .
(106) نفسه .
(107) نفسه .
(108) نفسه .
(109) الكانوني .
(110) التريكي.
(111) الكانوني .
(112)الصبيحي، ص329
(113) الكانوني .
(114) الصبيحي، ص329 .
(115)الكانوني .
(116) نفسه .
(117)ترجم الفقيه الكانوني في مخطوطه جواهر الكمال أن عبد الكريم الزيدي الكدالي كان من كبار العلماء، ووصفه " بالفقيه العلامة النوازلي القوال بالحق المفتي البارع"، وذكر أنه كان ينوب عن قاضي أسفي، فكان " لا يمضي حكما إلا بعد التبث والتحري"، وبعد مقتله دفن "بأكرور " من القصبة مع من هلك بهذه الواقعة .
(118) نفسه .
(119) التريكي .
(120) الصيحي، ص329 .
(121) Antona P. 46.
(122) الصبيحي، ص329 .
(123) الكانوني .
(124) التريكي ص13
(125) Moqadem P.163.
(126)الكانوني.
(127) الصبيحي ص329 .
(128) نفسه .
(129)التريكي ص13 .
(130) الكانوني والتريكي ص13 .
(131) Antona . P.47.
(132) التريكي ص13.
(133)نفسه .
(134)الكانوني والتريكي في مخطوطيهما المذكورين .
(135)الكانوني .
(136) نفسه .
(137) الكانوني وأيضا التريكي بص14 .
(138) الكانوني ، علائق أسفي …..
(139) نفسه
(140) نفسه
(141) نفسه
(142) نفسه
(143) نفسه
(144) نفسه
(145) نفسه
(146) نفسه
(147) نفسه
(148) نفسه
(149) التريكي ص 12 .
(150) جاء في إحدى الروايات أن زعماء أولاد زيد جاءوا إلى اجتماع الصلح دون سلاح ، وأن عامل آسفي وباتفاق مسبق مع القائد عيسى أقفل باب مقر الاجتماع ، مخزن التاجر الإسباني خورخي المذكور، وذلك حتى يمكنه من النيل منهم جميعا. انظر:
A. Timoule Safi dans les annales maritimes, 1977/ P 179.
(151) الكانوني علائق آسفي ...
(152) نفسه
(153) الصبيحي، ص 331.
(154) نفسه ، ص 330.
(155) نفسه
(156) نفسه.
(157)ذكر لي الأستاذ أحمد الخالدي، وهو من أولاد زيد، أن أحد أقرباءه من الثوار كان معتقلا بسجن البردوز بقصبة القائد عيسى، وهو قبو تحت الأرض، روى له أن المعتقلين كدسوا تكديسا، حتى مات بعضهم رفسا واختناقا، وكان المعتقلون عند تدافعهم يتجاوزون باب سجنهم، فيعمد الحراس إلى وكزهم بأسنة المدارة ، مما كان يحمل بعضهم على اتقاء وخزها بالاحتماء بمن مات بالسجن من المعتقلين.
(158)من رسالة للقائد عيسى بن عمر إلى المقيم العام ليوطي بتاريخ ذي القعدة سنة 1338/1919
(159) Antona P : 46.
(160) التريكي ، ص 12.
(161) انطونة ص 46 وكذا فرينو ص 261 .
(162) الكانوني.
(163) التريكي ص 12.
(164) فحويدة تنحدر من الغياث إحدى فخدات قبيلة البحاترة
(165) الصبيحي ، ص 330.
(166) من ذلك قولها::
أعيسى بن عمر أقتال خوتو
أعيسى بن عمر أوكال الجيفة
دار عيسى كالو خلات راها مقابلة المعاشات
وقولها :
قاسح القلايب
قلايبك من الحديد
قاسح، قلايبك من الحديد، الغدار
(167) المصطفى فنتير، معلمة تاريخ المغرب، الجزء 11 ، ص 3642
(168) كتب الكثير عن الشيخة حويدة ، ومن ذلك .
- ما جاء في مخطوط أحمد بن محمد الصبيحي المعنون " بعيسى بن عمر وفظائعه "
- ما كتبه المصطفى فنتير في معلمة تاريخ المغرب تحت اسم "حويدة"
- وما نشر فنتير أيضا بأعداد من جريدة أنوال سنة 1995 تحت عنوان "ملحمة بادية عبدة في مناهضة القائد عيسى بن عمر"
- ما كتبه علال ركوك في أطروحته لنيل الدكتوراه والمعنونة "المقاومة وبعض اوجه التاريخ الاجتماعي من خلال النصوص الشفاهية والمغناة " .
- وفي مؤلفه الثاني "الغناء الشعبي: أنماط وتجليات"
- ما كتبته السيدة فيلي في جريدة آسفي ابدو تحت عنوان : حادة الزيدية :أغاني الغضب" .
- ما استوحاه سالم اكويندى من حكاياتها في تأليف مسرحية باللسان الدارج تحت عنوان "خربوشة" .
- ما أبدعه محمد الباتولي من قصيدة بعنوان "خربوشة" غنتها المطربة حياة الإدريسي.
- كما يظهر أن المخرجة المغربية فريدة بورقية قد استلهمت مسلسلها "جنان الكرمة"، الذي عرضته القناة الأولى ، في شهر رمضان الأخير من قصة الشيخة حويدة .
(169) من رسالة بعث بها القائد بن بوزيد إلى الوزير أحمد بن موسى بتاريخ 13 شوال عام 1315 موافق 1896. انظر نصها الكامل بملحق الوثائق في نهاية الكتاب .
(170) ومن ذلك قولها :
الليلة العذاب أبابا ونقاسي
الدنيا تفوت أبابا ونقاسي
اخرها الموت أبابا ونقاسي
(171) الصبيحي ، ص 331.
(172) نفسه .
(172) نفسه .
(173) من وثيقة للحاج مولاي عبدالكريم الفيلالي بعنوان" مفهوم العيطة بالمغرب".
(175) المصطفىن فنتير، ص 225.
(176)H. Moqadem P. 168.
(177) أسسنا هذا التقويم على إحصائية لعدد الأوربيين بآسفي سنة 1905 والذي كان يصل إلى 250 شخص من جنسيات مختلفة (انظر مجلة دار النيابة /العدد 12 /السنة 1986 ص 3.)
(178) الكانوني، علائق آسفي …
179) H . Moqadem P 179 .
(180) إبراهيم حركات، المغرب عبر التاريخ، الجزء الثالث، الطبعة الثانية، الدار البيضاء 1994، ص 404 .
(181) فنتير ص 233 .
(182) المختار السوسي على مائدة الغذاء ص 42 و 44.
(183) weisgerber, Au seuil du Maroc moderne Rabat 1913 P 332.
(184) Ibid .
(185) فرينو ص. 236 .
(186) نفسه .
(187) المصطفى فنتير. ص 250..
(188)في عهد باشوية بنهيمة على مدينة طنجة ، زارها الإمبراطور الألماني غليوم الثاني ، وكان ذلك في يوم 31 مارس سنة 1905، ويومها أدلى الإمبراطور بخطاب جاء فيه " إنني ازور سلطان المغرب ، الملك المستقل ، وإنني آمل أن يظل المغرب الحر بقيادته الحكيمة منفتحا لتنافس سلمي بين الدول أجمع، بدون احتكار أو ضم على أساس المساواة التامة … إنني اعتبر السلطان ملكا مستقلا استقلال تاما، وإنني ارغب في الوصول إلى تفاهم معه بالذات حول خير الوسائل التي تمكن أن تحقق مثل هذه الغاية…"
(189) انظر في شأن هذا الموضوع الوثيقتين السادسة والسابعة بملحق الوثائق بالكتاب الأصلي.
(190) كريدية ابراهيم ص 37.
(191) الكانوني جواهر الكمال … ص 96.
(192) فرينو، ص. 258.
(193) الصبيحي، ص. 329.
(194) فرينو ص 256 .
(195) المصطفى فنتير بص 229 .

منقـول للامانة التاريخية

http://doukala.ba7r.org

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى