المنتدى الدكالي
تسجل معنا

مساحة للحوار بين أبناء دكالة


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 هل الدارجة المغربية لهجة عربية؟ في السبت أبريل 06, 2013 12:42 am

mostafa


عضو فعال
عضو فعال

هل الدارجة المغربية لهجة عربية؟
محمد بودهان
الخميس 04 أبريل 2013 - 00:50

"بديهية كاذبة" أخرى:

اعتبار الدارجة المغربة ـ أو العامية المغربية ـ لهجة تابعة للغة العربية ومشتقة منها، يشكل إحدى "البديهيات الكاذبة" الأخرى التي تزخر بها الثقافة المغربية عندما يتعلق الأمر بموضوعات ذات علاقة باللغة والهوية والتاريخ. وهذه النظرة إلى الدارجة المغربية، ليست منتشرة في الأوساط الشعبية والحكومية فحسب، بل حتى في الأوساط "الأكاديمية" التي تؤكد أن عروبة وعربية الدارجة المغربية حقيقة "علمية".

فعلى المستوى الشعبي، الجميع مقتنع أن الدارجة المغربية لغة "عربية" جاء بها العرب "الفاتحون" الذين استوطنوا المغرب، حتى أن الناس يسمونها "العربية" وليس حتى الدارجة.
وعلى المستوى الحكومي، يرى الحكام والمسؤولون السياسيون أن الأمازيغيين بالمغرب يشكلون "أقلية"، لأن غالبية المغاربة يتكلمون الدارجة المغربية التي هي لغة "عربية"، مما يعني أن غالبية المغاربة "عرب". وهذا ما سبق للمندوبية السامية للتخطيط أن أعلنت عنه عندما نشرت (2007) إحصائيات تقول إن نسبة المتحدثين بالأمازيغية في المغرب لا تتجاوز الثلاثين في المائة (30%)، وهو ما يجعل منهم "أقلية" في مقابل أزيد من سبعين في المائة (70%) الذين يتحدثون بـ"العربية"، والذين يشكلون "الأغلبية" العربية".

أما في الأوساط "الأكاديمية" و"العلمية" ـ وهذا ما يهمنا أكثر ـ فهناك العديد من "العلماء" و"الباحثين" و"المختصين" الجامعيين، الذين يردون على من يقول بأن اللغة العربية الفصيحة لغة نصف ميتة لأنها لا تستعمل في التواصل الشفوي ولا في الشارع ولا في البيت، وليست لغة أم لأحد، يردون بأن هذا الوضع ليس مقصورا على اللغة العربية وحدها، بل هو عام يميز جميع اللغات العالمية كالإنجليزية والإسبانية والفرنسية والألمانية. ويشرحون ذلك بالقول إن جميع اللغات تعرف مستوى عاميا وشعبيا خاصا بالتواصل الشفوي، ويمثل اللغة الدارجة المحكية، ومستوى آخر فصيحا وراقيا يستعمل في الكتابة والنشر ولغة المدرسة. فاللغة العربية الفصحى تمثل إذن هذا المستوى الفصيح والراقي المستعمل في التدريس والكتابة، بجانب مستواها العامي الدارج، المستعمل في التواصل اليومي وفي البيت والشارع.

وهكذا يكتب الأستاذ عبد القادر الفاسي الفهري، وهو رئيس جمعية اللسانيات بالمغرب، في مقال له بجريدة المساء، ليومي 30 أبريل وفاتح ماي 2012، بعنوان "التعدد اللساني والتحرر أولا"، (يكتب) بأن «لغة الشعب هي اللسان العربي بصيغه وتلويناته»، «حيث إن حوالي 95 في المائة ناطق باللسان العربي بتنوعاته» (انظر مناقشتنا لرأي الأستاذ الفاسي الفهري على الرابط: http://hespress.com/writers/55023.html).

ونقرأ في جريدة "التجديد" ليوم 13 /10/ 2009، وهي ترد على مقال بيومية "الصباح" يقول فيه صاحبه بأن اللغة العربية ليست لغة وطنية لأن لا أحد يتواصل بها في المغرب، نقرأ ما يلي: »أما عن حكاية كون أول ما يحتك به الطفل أمازيغي الأصول أو عربيها هو اللغة العربية المحكية، فهذا هو الوضع في كل دول العالم، فأول ما يتعلمه الفرنسي والإنجليزي والأمريكي هي اللغة المحكية، وهي حسب الباحث اللساني سيركوسوم (؟) اللغة النازلة التي تهيئ الشروط للغة العالية، فالدارجة هي المستوى الأدنى من اللغة العربية، وهو نفس الحال بالنسبة إلى اللغة الفرنسية واللغة الإنجليزية، والفرق الوحيد الموجود هو أن الفرنسيين كلهم يجمعون على أن اللغة الفرنسية هي اللغة الوطنية، ولا أحد منهم يطالب بأن تستبدل الفصحى الفرنسية بما يعرف عندهم بـ''لاركو''«.

ونفس الشيء يعيد تأكيده، وبكل وثوق "علمي" كما لو أن الأمر يتعلق بمجرد بديهية معروفة وثابتة، السيد موسى الشامي، الذي هو رئيس "للجمعية المغربية لحماية اللغة العربية"، عندما يقول: « بداية، لابد من التأكيد على شيء من الأهمية بمكان، هو أن الدارجة المغربية، كما يمكن أن يؤكده علماء اللغة والمتخصصون اللسانيون في الدراسات الدكلوسية، تمثل المستوى "المتدني" للغة العربية، وأما المستوى "العالي" فهو اللغة العربية المنقحة التي ننعتها بـ"الفصحى" أو" الفصيحة "»؛ «هذان الوجهان لعملة واحدة تتميز به جميع اللغات الحية». «الطفل الفرنسي، على سبيل المثال، عندما يلج المدرسة لأول مرة، لا يملك إلا "الدارجة" الفرنسيةLa langue familière ، [...] وهي أداة لغوية يطلب من الطفل الفرنسي التخلي عنها عند ولوجه المدرسة».
هكذا تتم "البرهنة "العلمية" إذن على أن:

ـ اللغة العربية الفصحى ليست لغة متعالية عن الواقع لأنها خاصة بالكتابة والمدرسة فقط، بل هي، مثل كل اللغات، تستعمل في التواصل الشفوي والتخاطب اليومي من خلال مستواها العامي الذي هو الدارجة المغربية، التي تمثل لغة الأم بالنسبة للغة العربية الفصحى، مثل ما هو عليه الأمر فيما يخص المستوى العامّي الذي يمثل لغة الأم بالنسبة للغة الفرنسية الفصحى.

ـ الدارجة المغربية هي إذن لغة عربية لأنها تمثل المستوى العامي والدارج لهذه اللغة، تماما مثل مستويات الاستعمال العامّي والدارج بالنسبة للفرنسية أو الإسبانية أو الإنجليزية أو الألمانية...

وما يهمنا في هذه "البرهنة" العملية" "الأكاديمية" هي نتائجها السياسية والهوياتية: فبما أن غالبية المغاربة يتكلمون الدارجة المغربية، وبما أن هذه الدارجة هي لغة عربية، فالنتيجة، بكل بساطة، هي أن المغاربة هم من أصول عربية لأنهم يتكلمون نفس اللغة التي حملها معهم أجدادهم "الفاتحون" من شبه الجزيرة العربية، ولا زال أحفادهم يحتفظون عليها ويستعملونها كما يحتفظ كل إنسان على اللغة التي اكتسبها من أسرته ويستمر في استعمالها كلغة أم. فما حصل للمغرب، بناء على هذا الاستدلال، يشبه إذن، على المستوى اللغوي والعرقي، ما حصل بالولايات المتحدة حيث إن لغة الأميركيين هي اللغة الإنجليزية التي حملها معهم أجداد هؤلاء عندما استوطنوا أميركيا. أن يكون المغرب إذن بلدا "عربيا" تحكمه دولة "عربية" ذات سلطة "عربية"، أمر طبيعي جدا ومنسجم مع قوانين الطبيعة والتاريخ.

نلاحظ إذن كيف أن اللغة هنا ـ كما هي دائما في الحقيقة ـ رهان سياسي بامتياز. فهي التي تبرر وتفسر، بالنسبة لحالة المغرب، انتماءه "العربي". لكن ماذا ستكون النتيجة، على المستوى السياسي والهوياتي، إذا ثبت علميا ـ بدون مزدوجتين هذه المرة ـ أن لغة غالبية المغاربة، أي الدارجة المغربية، ليست لغة عربية، بل هي نظام لغوي آخر مستقل وقائم بذاته؟ ستكون النتيجة، استنادا إلى نفس المنطق اللغوي الذي جعل من المغرب بلدا "عربيا"، أن هذا الأخير ليس عربيا لا في هويته ولا في لغته.

هل الدارجة المغربية هي المستوى العامّي للعربية الفصحى؟

إذا كان عاديا أن العامّة، من غير المتعلمين والمثقفين والمختصين، يعتقدون، كشيء بديهي كما سبقت الإشارة، أن الدارجة المغربية لهجة عربية، بناء على أن جزءا هاما من الكلمات المستعملة في هذه الدارجة هو من أصول معجمية عربية، فلا نفهم كيف أن "العلماء" و"اللسانيين" و"المختصين"، من الذين أشرنا إليهم، يتبنون هم أيضا نفس الموقف العامّي الذي ينظر إلى الدارجة المغربية على أنها لهجة عربية، بناء على القرابة المعجمية بين الاثنين.

لكن الملاحظ أن هؤلاء "العلماء" و"اللسانيين" و"المختصين"، الذين يقولون بأن علاقة الدارجة المغربية بالعربية الفصحى هي كعلاقة المستوى العامّي للغة الفرنسية، المستعمل في التداول الشفوي في البيت وفي الشارع وفي السوق، باللغة الفرنسية الفصيحة التي تشكل الأصل لهذا المستوى العامّي، (الملاحظ) أنهم لا يقدمون أية أمثلة توضيحية من "الدارجة" الفرنسية، ولا من الدارجة المغربية، حتى تمكن المقارنة بين "الدارجتين" في علاقتهما باللغتين الفصيحتين المفترض أن هاتين "الدارجتين" تنتميان إليهما وتتفرعان عنهما، وذلك بهدف إقناعنا بالحجة والدليل على أن الدارجة المغربية هي فعلا نوع من الاستعمال العامّي الشفوي للعربية الفصحى. إن هؤلاء "العلماء" يتهربون في الحقيقة من مثل هذه الأمثلة التوضيحية، لتبقى أحكامهم واستنتاجاتهم مجرد انطباعات عامّية وآراء جاهزة ومسبقة حول اللغة العربية، بعيدة عن الوقائع التجريبية التي قد تنفيها أو تؤكدها.

لكن نحن سنلجأ إلى مثل هذه الأمثلة لنوضح بها ما إذا كانت الدارجة المغربية تمثل بالفعل المستوى العامّي الشفوي للعربية الفصحى، كما نجد ذلك في الفرنسية مثلا.
لنأخذ كلمات من "العامّية" الفرنسية: flic, trouille, dingue, cinglé, fric, mec, trimer, gonzesse, foutre, que dalle… ونستخدمها ضمن جمل وتعابير كما هي مستعملة في الفرنسية:

"Les flics arrivent", "il a la touille", "il est dingue", "il est cinglé", "il a beaucoup de fric", "tu as vu le mec dont je t'ai parlé?", "il trime toute la journée", "il a rencontré une gonzesse", "Qu'est-ce que tu fous?", "J'ai compris que dalle".

ماذا نلاحظ وماذا نستنتج؟ نلاحظ أن هذه التعابير هي لغة فرنسية، مائة في المائة (100%)، في تراكيبها وقواعدها النحوية والصرفية والإملائية. كل ما هنالك أن الكلمات "العامّية"، التي تتضمنها هذه التعابير، غير مستعملة في لغة المدرسة والكتابة الأدبية الراقية. المهم أن هذه التعابير، التي تستعمل مفردات معجمية "عامّية"، هي لغة فرنسية وليست شيئا آخر غريبا وأجنبيا عن هذه اللغة. وهو ما يستنتج منه "الباحثون" و"اللسانيون" و"المختصون" الذين أشرنا إليهم، أن هذا الاستعمال العامّي هو المستوى التواصلي، الدارج والشعبي، لنفس اللغة التي تملك دائما مستوى آخر أدبيا وراقيا خاصا بالكتابة والمدرسة. هناك إذن لغة واحدة بمستويين اثنين من الاستعمال حسب الحاجة والسياق. وهذا صحيح ـ وصحيح جدا ـ بالنسبة للغة الفرنسية كما نلاحظ من خلال الأمثلة التي ذكرناها. فهل يصدق نفس الشيء كذلك على اللغة العربية بالمغرب كما يؤكد ويريد مجموعة من "العلماء" و"الباحثين" و"المختصين"؟

1 ـ لنأخذ أمثلة من الدارجة المغربية، المفترض، قياسا على اللغة الفرنسية، أنها تمثّل المستوى العامّي للغة العربية الفصحى:

ـ "أش مشا لك فيه؟"،
ـ "هذا العسل جاري"،
ـ "طار ليه النعاس"،
ـ "لْحم خْضر"،
ـ "شبع لْحوت على راسو".
ـ "ضربو لْحم ما بقى كاع ياكلو"،
ـ "كلا لورث ديال خواتاتو"،
ـ "الله إخلّيك مشحال الساعة؟"
ـ "طيّب لو الراس بالهدرا"

ـ ....

نلاحظ أن هذه التعابير تتكون كلها من كلمات عربية في أصلها اللغوي (تعمدت اختيار أمثلة تتضمن هذه المفردات العربية مع أنه كان يمكن أن تكون المفردات غير عربية أصلا ـ مثل: نوض، دير، تنهلا، سكّد، مشحال، سقْسي، سِفط... إلخ ـ، والتي يتشكل منها جزء من معجم الدارجة المغربية). لكن هل هي تعابير عربية أيضا مثل مفرداتها المعجمية؟
ـ فعبارة "أش مشا لك فيه؟"، والتي تعني حرفيا: "ماذا مشى لك فيه؟"، ليس لها أي معنى في العربية الفصحى، ولا يمكن أن نفهم أن المقصود منها هو: "لماذا تتدخل في شؤونه؟"، "ما الذي يهمك من أمره؟"، لأن كلمة "مشى" لا تستعمل بهذه الصيغة (مشى لك فيه) في اللغة العربية.

ـ عبارة "هذا لعسل جاري" لا تعني في الفصحى أنه سائل ومائع كما يفهم ذلك من هذا التعبير الدارج، بل تعني "أنه يجري"، وهو ما لا معنى له في اللغة العربية لأن العسل لا "يجري".

ـ عبارة "طار ليه نعاس" لا تعني في اللغة العربية "أصابه الأرق" كما يفهم ذلك من التعبير الدارج، بل تعني "طار له النعاس، النوم"، وهو ما لا معنى له في اللغة العربية لأن النوم لا "يطير".
ـ عبارة "لحم خضر"، التي تعني في الدارجة "اللحم النيء"، لا معنى لها في اللغة العربية لأن اللحم لا يكون "أخضر".

ـ عبارة "شبع لحوت على راسو"، التي تعني في الدارجة "أكل كثيرا من الحوت حتى شبع حد التخمة"، لا معنى لها في العربية لأن الشبع لا يكون "على الرأس".

ـ عبارة "ضربو لحم..."، والتي تعني أنه "مل" اللحم لكثرة ما أكل منه، لا معنى لها في اللغة العربية لأن اللحم لا "يضرب".

ـ عبارة "كلا لورث ديال خواتاتو" (حرفيا: أكل إرث أخواته) لا معنى لها كذلك في اللغة العربية لأن الإرث لا يؤكل وإنما يُنهب ويُستولى عليه.

ـ عبارة "الله إخلّيك.." (جزاك الله، من فضلك) قد تعني في العربية الفصحى عكس معناها المقصود في الدارجة، إذ قد يفهم منها "أن الله تخلى عنك".

ـ عبارة "طيّب لو الراس بالهدرا" (حرفيا: طبخ وأنضج له الرأس بالكلام) لا معنى لها أيضا في اللغة العربية، لأن الرأس لا يطبخ ولا ينضج بكثرة الكلام، وإنما قد يصاب بالصداع والألم...

والأمثلة على هذا النحو قد لا تعد ولا تحصى لكثرتها ووفرتها.

واضح إذن أن هذه التعابير للدارجة المغربية لا معنى لها في اللغة العربية رغم أن مفرداتها المعجمية عربية. لا معنى لها لأنها ترجمة حرفية لمفردات أمازيغية لها مدلولها ضمن القواعد النحوية والتركيبة الخاصة باللغة الأمازيغية. فلا يكفي أن تكون الكلمات المعجمية من أصل عربي لتكون اللغة التي تستعمل تلك الكلمات عربية، وإلا لكانت اللغة الفارسية لغة عربية لأن أكثر من 60% من معجمها اللغوي يرجع إلى اللغة العربية، فضلا عن استعمالها الحرف العربي في الكتابة. ومع ذلك فالفارسية تنتمي إلى فصيلة اللغات الهند أوروبية عكس العربية التي تنتمي إلى اللغات السامية. بل إن لغة القرآن نفسه ستكون، حسب هذا المنطق "المعجمي" العامّي، لغة غير عربية لأن جزءا هاما من معجمها من أصول سريانية آرامية، حتى أن أحد المختصين في لغات الشرق الأوسط القديمة، "كريستوف لوكسنبرغ"، يرى أنه لا يمكن فهم النص القرآني إلا انطلاقا من اللغة السريانية والآرامية، كما بيّن ذلك في كتابة "قراءة سريانية آرامية للقرآن" الذي صدر بالألمانية سنة 2000 (الترجمة الإنجليزية للكتاب: "The Syro-Aramaic Reading of the Koran: A Contribution to the Decoding of the Language of the Koran" متوفرة على شبكة الأنترنيت). ومع ذلك لا أحد يشكّك، بما فيهم "لوكسنبرغ" نفسه، في حقيقة أن القرآن نزل بلسان عربي. فما يصنع اللغة ـ وهذا ما يعرفه جيدا "العلماء" و"المختصون الذين "برهنوا" على أن الدارجة المغربية لغة عربية ـ ليست كلماتها المعجمية، بل استعمال هذه الكلمات في تعابير وتراكيب بطريقة خاصة تعطي لتلك اللغة تفردها وخصوصيتها. فلو كانت اللغة تساوي المفردات التي تستعملها تلك اللغة، لكان يكفي لتملّك هذه اللغة وإجادتها اقتناء معجمها من إحدى مكتبات الحي، لنصبح متمكنين من هذه اللغة ومتقنين لها.

2 ـ في "عامّية" اللغة الفرنسية، أي تلك المستعملة في البيت والشارع والمعمل والميترو، حروف المعاني، كأدوات الربط والاستفهام والنفي، وتلك الدالة على الزمان والمكان...، تنتمي إلى اللغة الفرنسية الفصيحة، كما رأينا في الأمثلة السابقة، مما يجعل الاستعمال العامّي في الفرنسية مقصورا على كلمات معجمية ولا يمس إطلاقا جوهر اللغة التي هي تلك الأدوات التي تركّب بها تلك الكلمات.

أما في الدارجة المغربية، فكل حروف المعاني، من أدوات الربط والاستفهام والنفي وتلك الدالة على الزمان والمكان...، هي حروف وأدوات لا وجود لها في العربية الفصحى. مما يجعل من الدارجة لغة لا تربطها أية علاقة نحوية وتركيبية بالعربية الفصحى. لنتأمل الأمثلة التالية:

ـ "إلا جاء قل لو يدخل" (إذا جاء قل له يدخل).
ـ ما ضبرتوش" (لم أضربه).
ـ "غادي نجي في لعشيا" (سأجيء في المساء، العشية).
ـ "ملّي يوصل عيّط لي" (عندما يصل ناد علي)
ـ "باش ضربتو" (بماذا ضربته).
"علاش ضربتو" (لماذا ضرته)
ـ "شكون دخل"؟ (من دخل؟).
"رّجل لّي دخل" (الرجل الذي دخل).
ـ "واش جا؟" (هل جاء)؟
ـ "مشحال عندو فلوس"؟ (كم عنده من نقود؟).
ـ "أش هاذ شّي؟" (ما هذا؟)
ـ "واش وصل؟" (هل وصل؟)
ـ "بغيتُ يحضر دابا" (أريده أن يحضر الآن، حالا)
...
نلاحظ إذن أن هذه الأدوات النحوية وحروف المعاني، المستعملة في الدارجة المغربية، غير معروفة ولا مستعملة في العربية الفصحى. وهو ما يجعل من هذه الدارجة لغة مختلفة جذريا عن اللغة العربية، ومستقلة عنها وقائمة بذاتها لها قواعدها النحوية الخاصة بها، عكس "العامّية" الفرنسية التي هي فعلا جزء من اللغة الفرنسية، لأنها تخضع لنفس قواعد الفرنسية الفصيحة، وتستعمل نفس الأدوات وحروف المعاني التي تستعملها هذه اللغة في مستواها الفصيح.

3 ـ على غرار الأمازيغية، وعكس العربية الفصحى، لا يوجد في الدارجة المثنى، فقط المفرد والجمع.

4 ـ ثم إن المستوى العامّي للغة ما ينشأ تحت إكراهات التواصل بنفس اللغة وداخلها، عند فئات اجتماعية أو جماعات مهنية معينة. فالشرط الأول إذن لظهور هذا المستوى العامّي داخل نفس اللغة، هو استعمال هذه اللغة في التواصل والتخاطب. والحال أن اللغة العربية لا تستعمل في التخاطب منذ أكثر من عشرة قرون. وهو ما يستحيل معه أن يكون لها مستوى عامّي ينمو بجانبها ويكون جزءا منها ينتمي إليها.

5 ـ ولأن المستوى العامّي ينشأ داخل نفس اللغة كنتيجة لاستعمالها في التخاطب والتواصل، كما قلت، فهو إذن جزء من هذه اللغة. ولهذا نجد المفردات، الممثلة لهذا المستوى العامّي، تُدرج، عندما يصبح استعمالها شائعا ومنتشرا، في غالبية المعاجم الفرنسية بما فيها معجم الأكاديمية الفرنسية، مع الإشارة إلى أنها تنتمي إلى الاستعمال العامّي الذي ترمز تلك المعاجم إلى نوعه كما يلي: fam (familier شائع)، Vulg (vulgaire سوقي)، Pop (Populaire شعبي)، Arg (عامّية من نوع "لاركو"argot )، Trivial (ساقط)...


وهذا تأكيد أن الفرنسية "الدارجة"، أي المستعملة في البيت والشارع والسوق...، هي بالفعل جزء من اللغة الفرنسية، وتمثل مستواها العامّي. أما في اللغة العربية، فلا نجد أية كلمة من الدارجة، من غير التي يكون أصلها عربيا، مدرجة في أي معجم للغة العربية، مع الإشارة إلى أنها تنتمي إلى الاستعمال العامّي الدارج كما في المعاجم الفرنسية.

فلنبحث مثلا عن الكلمات الدارجة التالية: "دير" (افعل)، "نوض" (انهض، قم)، "سقسي" (اسأل)، "سفط" (أرسل)، "مشحال" (كم)، "شكون" (من؟)، "باش" (بماذا؟)، بزّاف" (كثيرا)، "السرجم" (نافذة)، "خمّم (فكر، تأمل)، "حنزز" (انظر مليا، حدّق فيه)، "نص" (نصف)، "جيب" (احمل إلى هنا)، "أش...؟" (ماذا؟)، "واش...؟" (هل؟)، "دابا" (الآن)... فلا نجدها في أي معجم للغة العربية، عكس "الدارجة" الفرنسية. لماذا؟ لأن الدارجة المغربية هي، بكل بساطة، لغة أجنبية عن اللغة العربية ولا تنتمي إليها كمستوى عامّي لها، كما يزعم المدافعون عن "عروبة" الدارجة المغربية.

يتساءل السيد موسى الشامي، بنفس المقال المشار إليه، متحديا من يطالب باستعمال الدارجة المغربية في المدرسة: «لماذا لا تدرس فرنسا دارجتها لأبنائها...؟». السبب بسيط وواضح، وهو أن "الدارجة" الفرنسية ليست لغة قائمة بذاتها ومستقلة عن اللغة الفرنسية المعروفة، بل هي جزء منها تابع لها كما شرحنا. في حين أن الدارجة المغربية لغة قائمة بذاتها ومستقلة عن العربية الفصحى، كما بينا. وبالتالي، فهي لغة قابلة لأن تكون لغة مدرسية إذا تم تأهيلها لذلك ووفرت لها الشروط لتقوم بهذه الوظيفة. السيد الشامي، بطرحه لهذا السؤال الذي يقيس فيه "الدارجة" الفرنسية على الدارجة المغربية، يرتكب خطأ فادحا ينمّ عن جهل بحقيقة اللغة وطبيعتها ومكوناتها، وبواقع اللغة الفرنسية ـ رغم أنه أستاذ لها ـ كلغة حية تستعمل في الكتابة وفي التخاطب، عكس العربية التي تستعمل في الكتابة فقط، كما يرتكب خطأ آخر عندما يستعمل آلية القياس، في هذه الحالة الخاصة بالمقارنة بين "الدارجة" الفرنسية والدارجة المغربية، بشكل خاطئ وغير سليم لأنه لا قياس مع وجود الفارق.

ولأن "دارجة" اللغة الفرنسية هي جزء من هذه اللغة، كما أوضحنا، فإن المدرسة بفرنسا لا تحارب هذه الدارجة التي يتقنها الطفل/ التلميذ، لتستبدلها بلغة فرنسية أخرى لا يعرفها، كما يقول السيد الشامي عندما كتب: «هذه الدارجة الفرنسية[...]، و هي أداة لغوية يطلب من الطفل الفرنسي التخلي عنها عند ولوجه المدرسة». بل تنطلق المدرسة الفرنسية من لغة الطفل /التلميذ، أي من هذه "الدارجة" التي يجيدها ويعرفها، لتنميها وتطورها وتنتقل بها من المستوى الشفوي الدارج إلى المستوى الكتابي المدرسي. فالجديد الذي يتعلمه الطفل /التلميذ الفرنسي في المدرسة، في ما يخص اللغة، ليس لغة لا يعرفها ولا يستعملها، كما هو حال الطفل /التلميذ المغربي، بل يتعلم فقط الكتابة بلغة هو أصلا يعرفها ويتواصل بها، مع ما تقتضيه الكتابة من قواعد وشروط قد يُستغنى عنها في الممارسة الشفوية لنفس اللغة.

السيد الشامي يستعمل مرة أخرى آلية القياس بشكل فاسد وغير ملائم: فلأن المهمة الأولى للمدرسة بالمغرب هي محاربة ومحو لغة الأم لدى الطفل /التلميذ وإحلال محلها لغة جديدة وأجنبية عن هذا الطفل /التلميذ، وهي العربية الفصحى، يعمم السيد الشامي، عن طريق قياس خاطئ، هذا الواقع المدرسي، غير التربوي، على واقع المدرسة الفرنسية في علاقتها بلغة الطفل/التلميذ. وهو تعميم مغلوط لأنه نتيجة لقياس هو نفسه مغلوط.

6 ـ والدليل الآخر أن الدارجة المغربية لغة أجنبية ومستقلة عن اللغة العربية، وليست تابعة لها ولا متفرعة عنها، هو أن الأمي يجيد التحدث بالدارجة المغربية رغم أنه يجهل العربية الفصحى جهلا تاما. وهذا يعني أن وجود أو غياب العربية لا تأثير له على وجود الدارجة، مثلما لا تأثير لذلك على وجود الإسبانية أو الفرنسية أو الروسية... لأن هذه لغات مستقلة عن العربية. الدارجة هي إذن لغة مستقلة عن العربية، تماما مثل الإسبانية أو الفرنسية أو الروسية...، لأنها لا تحتاج، لبقائها ووجودها واستمرار استعمالها، إلى الأدوات النحوية والتركيبية والصرفية الخاصة بالعربية (أدوات الربط والاستفهام والنفي والزمان والمكان وصيغ تصريف الأفعال...)، والتي إذا غابت العربية، كما عند الأميين، غابت معها هذه الأدوات كجزء منها، فتتعطل بسبب هذا الغياب الدارجة لغياب تلك الأدوات الضرورية لها كلغة. أما وأن الدارجة لها أدواتها النحوية والتركيبية والصرفية الخاصة بها كما رأينا، فهي إذن في غنى عن العربية، مثلما أن الإسبانية أو الفرنسية أو الروسية... في غنى عنها كذلك. أما المفردات المعجمية ذات الأصل العربي، فقد أصبحت هي نفسها جزءا من معجم الدارجة، تحيا معها سواء كانت العربية حية أو ميتة، مثلما أن العربية هي نفسها تضم مفردات للغات ماتت وانقرضت دون أن يؤدي ذلك إلى موت وانقراض العربية التي تستعمل تلك المفردات.

وهذا ما لا يصدق على "الدارجة" الفرنسية ـ المقصود الفرنسية المستعملة في البيت والشارع والسوق، وعند الحلاق والخضّار... ـ لأنها هي بالفعل جزء من اللغة الفرنسية، وليس لها وجود مستقل عنها. ولهذا لا يمكن لمن يجهل اللغة الفرنسية أن يستعمل مستواها العامّي ("الدارجة" الفرنسية)، أي التخاطب بها في البيت والشارع والسوق والمقهى...

فإذا افترضنا مثلا أن الفرنسية ماتت وانقرضت، ستصبح "العامّية" الفرنسية، عكس ما رأيناه في علاقة الاستقلال بين الدارجة والعربية، في حكم الميتة والمنقرضة تبعا لموت وانقراض اللغة الأم. لنأخذ مثال الكلمة الفرنسية العامّية (môme طفل). فإذا اختفت اللغة الفرنسية، ستصبح هذه الكلمة عديمة الجدوى والغاية، لأنه لا يمكن استعمالها في أية جملة مفيدة في غياب الأدوات النحوية والتركيبية والصرفية للغة الفرنسية الأم. فإذا أردنا ان نستعملها في جمل، فلا بد أن يكون ذلك في صيغ من قبيل: Voilà le môme, le môme arrive, ce môme crie, le môme est malade, la mère du môme…، أي أننا نحتاج إلى استخدام الأدوات التركيبية والنحوية والصرفية الخاصة باللغة الفرنسية لإمكان استعمال هذه المفردة العامّية استعمالا مفيدا ومفهوما. في حين أن الدارجة المغربية هي في غنى عن استعمال الأدوات التركيبية والنحوية والصرفية الخاصة باللغة العربية، لأنها تملك أدواتها الخاصة بها، مما يجعل منها لغة مستقلة عن العربية كما سبق أن شرحنا.

الخلاصة أن الاختلاف بين الدارجة المغربية والعربية الفصحى اختلاف جوهري، يمس التراكيب وحروف المعاني وكل النظام النحوي والصرفي، ولا يقتصر على مجرد المفردات المعجمية كما في علاقة "العامّية" الفرنسية بالمستوى المدرسي والأكاديمي الذي تستعمل فيه هذه اللغة. وهذا يبيّن أن الدارجة المغربة لغة قائمة بذاتها ومستقلة عن العربية الفصحى، وليست نوعا من "العامّية" التابعة لها كما تتبع "العامّيةُ" الفرنسية اللغةَ الفرنسية الفصيحة. فالفرق إذن بين الدارجة والفصحى لا علاقة له بالفرق الموجود، في كل اللغات التي تعرف الكتابة، بين الاستعمال الشفوي والاستعمال الكتابي داخل نفس اللغة، حيث تمثل الكتابة مستوى أعلى وأرقى لممارسة اللغة من حيث اختيار الكلمات وصياغة الأسلوب، كما نجد ذلك حتى في اللغة العربية نفسها، إذ يظهر الفرق واضحا بين خطاب شفوي مرتجل لكن بلغة عربية فصحى، وبين نص مكتوب روعيت فيه جمالية الأسلوب وانتقاء الألفاظ. وإنما يتعلق الأمر، في العلاقة بين الدارجة والعربية الفصحى، ليس بمجرد فرق في الألفاظ والأسلوب، بل بلغتين مختلفتين تماما ومستقلتين إحداهما عن الأخرى.
كيف نصنف الدارجة المغربية؟
********************************
كتب الأديب الحبيب الدائم ربي : مهندس فلاحي لا يعرف شراء دلاحة أو رمانة اعتمادا على المراجع النظرية التي بنى عليها بحث تخرجه، طبيب بيطري يغشه شخص أمي في خروف بمناسبة العيد وهي ليست المرة الأولى على أية حال لأنه، وأمثاله كثر،لا يعرف انتقاء فرّوج فبالأحرى اقتناء كبش، أستاذ رياضيات يستعين بخدمات شخصء لم ير المدرسة في حياته قط ءفي تقسيم أرض على الورثة حسب أسهم معلومة، بحيث يكتفي مدرس الرياضيات والهندسة بإمساك الحبل بينما يتولى البدوي الأمي القسمة والضرب والطرح وهلم خوارزميات"دمغية"، طالبة جامعية مجازة في اللغة والآداب، بميزة، تلجأ إلى كاتب عمومي، حظه من التعليم ضئيل، ،ليكتب لها طلبا للعمل أو اجتياز مباراة،شاعر، يدبج القصائد ذات اليمين وذات الشمال وبفصاحة لا يحسد عليها،دون دراية بأبجديات النحو والصرف ناهيك عن العروض والبلاغة وكتابة الهمزة حتى،مدرّس لسانيات لاتستقيم له عبارة، لا لأنه لا يحفظ المتون الغميسة وحسب بل لأنه يحفظ منها الكثير وعن ظهر قلب،وعشرات الأمثلة المضحكة المبكية التي تؤكد، بالأدلة الداحضة، بأن هناك خللا ما في بناء الحكاية: حكاية "الفهامة في الراس والخسارة في الكراس".
نضيف لكتابة هذا النابغ : القراء يعلمون أستاذ العربية العربية وفروعها وأصولها والمجاز و النحت و ترخيم والصرف والنحو ويصححون أخطائه اللغوية والمنطقية."الفم ماضي ولعقل ڭاضي " قرائنا أذكياء يفهمون أن اللسان ليس موسى ولو أن ...
********************************

Meknassi
الجمعة 05 أبريل 2013 - 08:51
Dialecte Qouraiche de Abou Jahl n'existe plus. Il n'ya pas dans le monde entier une seule personne qui parle la langue Arabe/ dialecte Qouraiche
Le maroc est Amazigh tout comme l'Espagne est la terre de Espagnoles. Le maroc et l'Afrique du nord est la terre de Tamazgha et pas la Jazeera des Arabes tout come l'Espagne n'est pas l'Andalousie des Arabes... Je dis aux Qouraiche d'arreter de rever et de faire leurs valises et retourner a leurs Jazeera des Arabes en Saudi..avant que le petrole soit fini
Bye bye et a l'enfer



عدل سابقا من قبل mostafa في السبت أبريل 06, 2013 5:19 am عدل 2 مرات

2 رد: هل الدارجة المغربية لهجة عربية؟ في السبت أبريل 06, 2013 12:44 am

mostafa


عضو فعال
عضو فعال
ء المغرب العربي الخميس 04 أبريل 2013 ء 02:11
الدارجة المغربية أقرب لهجة للغة العربية الفصحى ساعطيك أمثلة :

شكون= من تكون *امتى = متى*لاباس عليكم = لابأس عليكم*كيفاش= كيف هذا الشيء*وقتاش = أي وقت؟* ماتكلمش سكوت = لاتتكلم سكوت* منين أنتا؟ = من أي مكان أنت؟ أش بغيتي = ماذا تبغي(ماذا تريد)*حنين = حنين* معقول = معقول*سير للمدراسة = سر إلى المدرسة*تمشي معايا = تمشي معي........ وهناك الكثير.
استوقفتني الامثلة الدارجة التي اوردتها يا استاذ وصراحة بعضها يحمل معنى مجازي كالاستعارة وغيرها لا يمكن التغاضي عنه
كما ان البعض يحمل معنى فصيح مئة بالمئة
والبعض الاخر كما قلت لا معنى له
مثلا
ـ عبارة "كلا لورث ديال خواتاتو" (حرفيا: أكل إرث أخواته) لا معنى لها كذلك في اللغة العربية لأن الإرث لا يؤكل وإنما يُنهب ويُستولى عليه.
وهل من افصح من القران((إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا))[النساء:10]
ـ عبارة "هذا لعسل جاري" لا تعني في الفصحى أنه سائل ومائع كما يفهم ذلك من هذا التعبير الدارج، بل تعني "أنه يجري"، وهو ما لا معنى له في اللغة العربية لأن العسل لا "يجري".
ذلك هو المقصود يا استاذ كما تجري الانهار
اش (اي شيء)
باش(باي شيء)
سقسي(استقص)
هناك جمل فصيحة ايضا اسمع ما سمعته في احدى القرى المغربية
افلان اردع ابنك عن ابني يعني ابعد ابنك عن ابني فانه يتعدى عليه
والامثلة كثيرة
استوقفتني الامثلة الدارجة التي اوردتها يا استاذ وصراحة بعضها يحمل معنى مجازي كالاستعارة وغيرها لا يمكن التغاضي عنه
كما ان البعض يحمل معنى فصيح مئة بالمئة
والبعض الاخر كما قلت لا معنى له
مثلا
ـ عبارة "كلا لورث ديال خواتاتو" (حرفيا: أكل إرث أخواته) لا معنى لها كذلك في اللغة العربية لأن الإرث لا يؤكل وإنما يُنهب ويُستولى عليه.
وهل من افصح من القران((إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا))[النساء:10]
ـ عبارة "هذا لعسل جاري" لا تعني في الفصحى أنه سائل ومائع كما يفهم ذلك من هذا التعبير الدارج، بل تعني "أنه يجري"، وهو ما لا معنى له في اللغة العربية لأن العسل لا "يجري".
ذلك هو المقصود يا استاذ كما تجري الانهار
اش (اي شيء)
باش(باي شيء)
سقسي(استقص)
هناك جمل فصيحة ايضا اسمع ما سمعته في احدى القرى المغربية
افلان اردع ابنك عن ابني يعني ابعد ابنك عن ابني فانه يتعدى عليه
والامثلة كثيرة
الخبراء الفرنسيون
درسوا العربية الدارجة المغربية
ووصلوا إلى النتائج التالية :
الدارجة العربية المغربية تحوى97٪ من كلمات أصولها عربية فصحى
إدن العربية المغربية هي عربية بإمتياز
والناطقون بها هم عرب
وليس معربون كما يسوق أصحاب الحركات
الأمازيغية من أجل مصالحهم
ابن خلدون الأمازيغي الأصل كتب بنفسه
أن القبائل العربية بنو هلال بنو سليم
بنو معقل بنو الحسن والشرفاء ورجال الدين
وعرب الأندلس وجيوش موسى ابن نصير
كلهم عرب وليس معربين.
نحن عرب ولسنا معربون
أما لهجاتك التي أطلقت عليها أنت وأعوانك أمازيغية
فهي خليط من كلمات .
عربية ،بيزنطية،وندالية،رومانية،قرطاجية،فنيقية وإفريقية
إسبانية
قلي لمادا
الريفي والسوسي والأطلسي لا يفهمون بعضهم بثاثا
وليست لهم أي نقط مشتركة لا في اللهجة
ولافي العقلية ولا فى المضهر البيولوجي.
وأحيطك علما أن العرب هم أبناء سيدنا إبراهيم
عليه السلام كأب من شبه الجزيرة العربية
وأمهم هي هاجر وأصول هاجر هي من شمال إفريقيا
الرياحي الخميس 04 أبريل 2013 ء 08:43
مع الأسف يا أستاذ أنت لا تستفيد من كتابة القراء.لقد سبق أن أجبنا على كل جملة وشرحنا لكم يا أستاذ عبر قصيدة طار نعاسي لشاعر سعودي ، سبق أن فتحنا لسان العرب في وجهك وعرضنا "جاري" سبق أن فسرنا لك أن آش و شنو ومعاش وباش هي عربية فصيحة وأستشهدنا ببدو الأردن.ما كتبت كتبته في جريدتك عقود خلت.
بالله كيف لأستاذ العربية يقول كلامك ، وهل في نظرك أن اللغة لا تخترع وما قلته ينطبق على لغة الشام وهل تظن يا أستاذ أن ياليلي ياعيني عربية هل تظن أن دلعونة عربية ؟ هي سريانية.
لا تدوخ القراء نحن حسبنا الكلام الغير العربي في اللهجة الهلالية الغربية وهو لا يتعدى 150 كلمة ومنها من هي تركية وفارسية ولاتنية مثل طوبّة اللائحة وضعناها ثلاثة أيام خلت.لكنك لا تقرأ.
الرياحي
الرياحي الخميس 04 أبريل 2013 ء 09:13
راهْ : من رأى
مري العين : مرئ العين
الفراح ، قعاد ، الكرون ، خُش ، ما شَفْت ما ريتْ ، زْڭلْ ، زْى ، الڭَطْ ، السَرّيفة ، كْرَدْ (طرد) ، صْفى ، تيرَسْ (ضرب من التراب) بياضة ، عتوڭة ، حولي ، عَوْد ، عْصَفْ ، الڭلاس هي الجلاس ، تْشَعْبَطْ ، شَلَلْ ، ڭَدْرَة (قدير مثل..) الحلاب الفرورة البَطّة (قَرْعَة وعاء) الرْطَلْ ، البعو ضة ، البعرة حشاكم ، المال (وتعني الأنعام) حُبْني (قَبِلْني) طْفُل ، طُفلة ، الدراري ، دحش (جحش) برّا ، بَرّي ، براة ، إبرى ، خنفوش ، كنبوش، الڭَديدْ ، المْرافَڭ ، الجْناب ، الخْوالَف ، الدْهَمْ ، البرڭي ، حْجَر الواد ، الڭُمْري ، الحافر(الخيل) الرْصَنْ ، الڭيدْ ، الظْهارَة ، البردعة (التي يريدون أن نتقلدها) الڭْلادَة (القلادة) الخلخال ، الحَيْكْ ، الحوارْ ، الطيفور..
بايْرَة مثل بعض اللغات
تسوق معلومات تناسبك وتناسب تحركاتك الأمازيغية
لا توجد لغة إسمها الإمازيغية
هده اللغة توجد في خيالك الأمازيغي
اللهجة الريفية و اللهجة السوسية واللهجة الزيانية
هم لهجات مغربية وليست لغة أمازيغية .
السوسي والريفي والزياني لا يستطيعون الحوار
بلهجة موحدة إسمها الأمازيغية
لأنها غير موجودة
في الدارجة العربية المغربية لقد اخترت كلمات ومفردات
متداول بها في مناطق معينة وعممتها على الدارجة العربية
بأكملها
المفردات التي بحث عنها لا تمثل إلا3٪ من الدارجة العامة
لكنك نسيت97٪ من الدارجة التى هي أصولها عربية
إخترت الجمل المتادول بها والتي ثمثل 3٪ من مجموع
الدارجة العربية وتريد تسويق3٪ من مجمل الدارجة العربية
لتكتب لنا أنها ليست عربية
لا يمكنك تعميم3 ٪ من الدارجة العربية على مجمل
الدارجة العربية
لأن مجمل الدارجة العربية وليس الجمل التي إخترتها
أنت في مقالك أقرب بكثير إلي العربية الفصحى.
الدارجة العربية تجمع كلمات كثيرة وليس الجمل
التي إخترتها أنت بنفسك لمقالك
مثال :
أنت أخد ت قشور البرتقالة وكتبث أنها ليست برتقالة
لكنك تجاهلت باقي البرتقالة الدي يضم أكتر من97 ٪.
أبو كوثر من فرنسا الخميس 04 أبريل 2013 ء 09:30
الأستاذ الكريم ،مقالك سقيم لا يستقيم ، وإن المنطق الذي اعتمدته لتوصل به أفكارك إلينا وتقنعنا به مقلوب وغير سليم .. تريد أن تجرنا لبرهنتك لتبني عليها استنتاجك . المغاربة هم من أصول عربية لأنهم يتكلمون نفس اللغة التي حملها معهم أجدادهم "الفاتحون" من شبه الجزيرة العربية..أين درست هذا ؟ ألم تدرس تاريخ المغرب والدول التي تكالبت عليه واستعمرته قبل الفتح الإسلامي ؟ ثم لما ضربت المثل بالولايات المتحدة الأمريكية لماذا لم تقل إن سكانها هم إنجليزيون ؟ ثم لماذا لم تذكر أمريكا اللاتينية التي استعمرها الإسبان ؟ هل سكانها إسبان ؟
أما الأمثة التي سقتها من الدارجة المغربية وبحثت لها عما يقابلها في العربية الفصحى فليس صحيحا ، أنت عندما تقول ( نض ) بمعنى ( انهض ) كان عليك أن تكتبها (انهض ) وتقرأها بثلاث ضمات متتاليا ت وسكون على الضاد. أمــا ( طار ليه النعاس ) كان عليك أن تأخذها من العربية كما يلي ( طار له النعاس ) وطار النعاس ليس معناه طار بجناحين أو بمحرك نفاث ...كل لغات العالم لمفرداتها الحقيقة والمجاز ولها سينس پروپري يت سينس فيعورéأطلب منك أن تفتح معاجم العربية وتواصل التتلمذ وطلب العلم..
حفيظة الخميس 04 أبريل 2013 ء 09:35
"أن المغاربة هم من أصول عربية لأنهم يتكلمون نفس اللغة التي حملها معهم أجدادهم "الفاتحون" من شبه الجزيرة العربية، ولا زال أحفادهم يحتفظون عليها ..."

= ان اتكلم العربية لا يعني اني عربية الاصل لاني لست بالضرورة حفيدة الفاتحين.

" أن يكون المغرب إذن بلدا "عربيا" تحكمه دولة "عربية" ذات سلطة "عربية"، أمر طبيعي جدا ومنسجم مع قوانين الطبيعة والتاريخ."
= اذا كنت فعلا تعترف بالتاريخ فالمغرب عندما جاءه الفاتحون كان اهله امازيغ ولن ينكر احد هذا .
واذا كنت تستدل بامريكا اقرأ عن التاريخ الذي اراد ان يمحوا الى حد الان السكان الاصليين لامريكا . واظن هذا ما تريدون فعلا فعله بالمغرب.
والمغرب سيعيش بانتماأته المتعددة بسلام عرب وامازيغ وكل له حرية ان يفعل بلسانه ما يشاء
انشري هيسبريس من فضلك
اوقفوا هذه الحرب الملغومة سواء
الرياحي الخميس 04 أبريل 2013 ء 10:06
والله كارثة
لنبحث مثلا عن الكلمات الدارجة التالية: "دير" (افعل)، "نوض" (انهض، قم)،
**************
سَيْفَطْ /وَدَعْناكُمْ ما سَيْفَطْناكم ،أدب في السعودية لما نودع الضيف
باش أش واش../لهجة ليبيا بدو سيناء السعودية
سرجم :فارسي
بزّاف" بجَزَفْ
خمّم : خمن
القرطبي الخميس 04 أبريل 2013 ء 10:23
ولماذا لم يتبن أي لساني في العالم نظريتك هذه؟ الباحثون في كل العالم من تناول العامية في المغرب لم يترددوا ولو لحضة آعتبار الدارجة فرع من العربية. هل أنت هو الوحيد الخارق في العالم لكي تكتشف شيئا جديدا في تخصص (اللسانيات) لايربطك به إلا التطفل على مجال لا "تقشع" فيه شيئا؟

لمن يظن من القراء أن سخافة بودهان تستقيم مع المنطق فليأتنا بمرجع أكاديمي غربي واحد يتبنى هذه السخافة. بمقابل ذلك أستطيع أن آتي بعشرات المراجع الأكاديمية التي لاتشك أبدا في عروبة الدارجة. هذا تحدي لكل المتمزغين. إذن ٱستجيبوا لهذا التحدي إن كنتم صادقين. إن لم تفعلوا فيعني أنكم تعترفون أن كلام بودهان سخيف ولاعلاقة له بالبحث أو العلم.
وهذا التحدي أوجهه بالخصوص لسيفاو(=أحمد)، تمزاويت، كانط آخوانجي، آبراهيم الورزازي (وكل جهابذة!!!! المعلقين المتأمزغين على هذا الموقع).
سعيد امزيغي قح = عربي قح الخميس 04 أبريل 2013 ء 11:00
بسم الله الرحمن الرحيم

سؤال الى السيد بودهان لماذا تنحو في مقالاتك نحو مسألة العرق؟
ثم هل تستطيع أنت والاخرين المتوهمين مسألة العرق ان تثبتوا لنا "عرقكم" قبل حوالي ألف سنة؟ يا أخي كلنا أبناء ادم.
أتمنى أن تدعوا هذه الأوهام جانبا.
ء"كان نتمنى تكون فهمتيني ولا تاخذها مني من قلت الصواب"
"احتراماتي لكل المغاربة و الحمد لله راحنا خوت و حنايا شعب واحد كلنا أبناء ادم ءواقيلا جينا كلنا ( تقريبا كلنا شي 95 في ا لمية نقولو من اليمن والله أعلمء المهم لا مفاضلة بيننا الا بالتقوى).
ء"تن نعتقد بانه أي واحد فينا سوا (و هي تعني سواء) كان مغربي و لا مشرقي غادي يفهم هاد شي (أصلها ءغدا يفهم هذا الشيء و غدا : فعل ماض ناقص بمعنى صارء) لي كتبت".
أخي بودهان هذه هي دارجتنا التي نتكلم بها و نفتخر كذلك بباقي لهجاتنا الأمازيغية و الحسانية و الأخريات و لله الحمد و الخالية من الألفاظ الأجنبية الدخيلة عليها .
أخي أنصحك بأن تقوم بقارنة موضوعية بين لهجاتنا ألصافيةء(الدارجة و الأمازيغيات و ألاخريات) و اللهجات المشرقية و اللغة العربية و سترى حينها مدى التقارب بينهم.

اقول قولي هذا و استغفر الله العظيم.
سعد الشرايبي الخميس 04 أبريل 2013 ء 11:22
آسف. الأمثلة التي أوردتها تِِؤكد صحة ما كذبتة، ولا داعي للعودة اليها، لقد كان بامكانك توظيف العديدة من الكلمات و العبارات ذات الاصول الامازيغية او الأجنبية بصفة عامة.
ما فاجأني في مداخلتك فعلا هو ما ورد في النقطة 6 التي كتبت فيها بالحرف: " والدليل الآخر أن الدارجة المغربية لغة أجنبية ومستقلة عن اللغة العربية، وليست تابعة لها ولا متفرعة عنها، هو أن الأمي يجيد التحدث بالدارجة المغربية رغم أنه يجهل العربية الفصحى جهلا تاما" كذا؟؟ بماذا اذن كنت تريد ان يتحدث هذا الأمي؟؟ ساكتفي بالتعليق على هذه الجمله بما ورد في النكتة التي تقول بأن احد "البدو" تعجب جدا لما سافر الى فرنسا ووجد الاطفال ( الفرنسيين طبعا ) هناك يتحدثون الفرنسية منذ نعومة أظفارهم ////.
الرياحي الخميس 04 أبريل 2013 ء 11:56
طار نعاسي
يا حلو فيك أيام مرت لهـــــــــا ذوق
كل ما أتذكرها تحــــرك احســــاسي
و يا حلو فيك ألقا من الناس مخـــلوق
لا من ذكــرته //طار عني نعــــــــاســــي//

سعيد امزيغي قح = عربي قح الخميس 04 أبريل 2013 ء 12:27
بسم الله الرحمن الرحيم

تصحيح للسيد ءبودهانء:
ألسرجم هي مفردة عربية أصيلة و جذرها من "رجم"،
جاء في لسان العرب:والرِّجامانِ خشبتان تنصبان على رأْس البئر يُنْصبُ عليهما القَعْوُ. أليس النافذة في الأصل كانت فتحة بها خشبة أو خشبتان؟؟؟.
ءنوض أصلها "انهض" حذفت الهاء و هذا وارد في اللهجات العربية؛
ءسفط و هناك "سفد" بل حتى في الأمازيغية "اسفد" أي ارسل و أصلها من كلمة "أوفد" أي أرسل؛
ءمشحال و هناك من يقول "بشحال و أنا واحد منهم" و هي لفظة منحوتة من جملة "بأي شيء حاله و هي كناية عن ثمنه" و هذا يسمى النحت في اللغة؛
ءباش و أصلها من "بأي شيء ءأي بماذاء وقع هنا نحت و ترخيم مثل "بسملة"؛
ءبزاف في مصر يقولون "بزوفة" وهي كناية عن الكثرة؛
ءخمم أي فكر وهي من خمن والابدال بين حرفي الميم و النون وارد في اللغة
ءنص أي نصف حذفت الفاء للترخيم و هذا وارد في اللغة كفاطم من فاطمة و هكذا؛
ءجيب من فعل جاب جاء في تاج العروس وـ طلبَه: قَبِله وقضى حاجتَه.نقول في عاميتنا"جيب ليا معاك شي حاجة" أي فيها قضاء حاجة و هكذا؛
اش وهي من "أي شيء".
أخي حكم عقلك ومشكور على أخطائك..
اقول قولي هذا و استغفر الله العظيم.
كلامك لا معنى لان جميع اللهجات العربية تحتوى على كلمات غريبة و بعيدة عن اللغة العربية و ساعطيك فقط 3 امثلة؛
( شو بدك) و تعنى اللهجة الشامية مادا تريد.
(اش لونك) و تعنى الهجة الخليجية كيف حالك.
(العربية دى بتاعتى )و تعنى باللهجة المصرية هده السيارة ملكى.
و نلاحظ فى هده الامثلة ان اللهجة مختلفة تماما عن اللغة لا فى الكلمات و لا فى التراكيب و لا فى المعنى و مع دلك فهده الدول تعتبر دول عربية 100/100 و ليس عندهم لا امازيغية و لا حسانية.
القرطبي الخميس 04 أبريل 2013 ء 12:53
ما أوردته من أمثلة يدخل في إطار "تأثير اللهجات الأمازيغية على العربية العامية". وهذا الموضوع تناوله الكثير من الباحثين كما تناولوا كذلك تأثير العربية على اللهجات الأمازيغية. وأنت جعلت من التأثير إنتماء ا وهذا يدل على جهلك فقط لا أكثر ولا أقل. وبالتالي فأنا لا نتظر أن لا لساني مغربي سيكلف نفسه عناء الرد عليك، لأن كلامك من السخافة بحيث أن لا أحد سيأخذه مأخذ الجد.

هذا التأثير من الأمازيغية قد يكون سببه الآتي (سيمون ليفي، 1996) :
ـ نقله الأمازيغ المستعربون إلى الدارجة
ـ أو سببه الأصل الواحد المشترك للعربية والأمازيغية (لغات أفرو ـ أسيوية )
ـ أو يكون العكس هو الذي وقع: هو تأثير الدارجة في الأمازيغية (أي أن ما يظن المرء على كونه تعبير أمازيغي في الدارجة ماهو إلا تأثير الدارجة في الأمازيغية). يقول ليفي أن العربية التي ٱتى بها المهاجرون العرب إلى شمال إفريقيا قد تكون تأثرت بلغات أخرى في المشرق العربي والأندلس وهذا التأثير آنتقل إلى اللهجات الأمازيغية. وبالتالي فإننا لايمكن أن يُقال أن هذا المشترك بين الأمازيغية والدارجة أصله أمازيغي، بل قد يكون العكس: أصله من الدارجة.
عبد الفتاح /تازة الخميس 04 أبريل 2013 ء 13:15
المسلسلات التركية والمكسيكية

ا لدليل على أن الدارجة المغربية ليست مستقلة عن اللغة العربية، بل هي تابعة لها و متفرعة عنها، هو أن الأمي رغم أنه يجهل العربية الفصحى جهلا تاما. فهو يستطيع ان يتابع المسلسلات التركية والمكسيكية باللغة العربية ويفهمها فهما جيدا .
الرياحي الخميس 04 أبريل 2013 ء 13:17
إذا كان الأستاذ مثل الكاتب فلا عجب أن يكتب التلميذ رقم 10
يا أخي لماذا تكذب على الناس ربما عن جهل فاترك الدارجة لأهلها
زَرِبَ الماءُ " : جَرَى ، سالَ .
كردس الشيء : أوثقه وقيده
بلاك هي بالُكَ
طجين : فارسي
قاسح
قاسحه : عامله بالشدة والخشونة
بيبي : تركية لم يذخل هذا الطير للمغرب إلا في القرن السادس عشر لأنه من أمريكا
براني،برا من البرية
نَتَفَ الشَّعرَ والرِّيشَ ونحوْهما نَتَفَ ِ نَتْفًا : نزعه نتشًا .
قرجوطة : لاتنية
خيزو : فارسي
كرفس وليس كرفص
كرفس : مشى مشية المقيد
و الباسل اللبن الكريه الطعم الحامض .
و الباسل الخلُّ الذي تغيَّر طعمُه
الكاخد وليس كواغط
تمرميد : وضعه في الرماد
نَقَزَ: نَقَزَ الظَّبيُ وغيره في عَدْوِه نَقَزَ
يامنير لا تكتب ، لا يمكنك أن تدوخنا لا أنت ولا غيرك كل ما كتبت غلط فوق خطأ فوق بهتان
والله فضحكم الله نحن من زمان نعد العدة ورباط الخيل
الرياحي لغوي غيور الخميس 04 أبريل 2013 ء 15:05
يكفينا فخرا أن اللغة العربية هي لغة القران لذا يجب أن نضافر جهودنا لكي نجعلها لغة الشارع.. يجب أن نسد الباب على العلمانيين الذين يهاجمون اللغة العربية ليعزلوننا عن باقي الدول العربية والإسلامية
عبدالستار الخميس 04 أبريل 2013 ء 15:55
قبل الاستقلال لم يكن للدولة امكانيات لتدريس العربية لتزاحم الفرنسية، ولذلك لا زالت الأمية مسيطرة على أكثر من نصف الشعب، فاذا كانت 70%من الشعب تتكلم الدارجة ولا تعرف أية لهجة بربرية،فكيف أثرت أقلية عربية ء كما يزعم المستلبين بالهوية ء على الأكثرية البربرية؟
فالدارجة لم تنتشر مع التعليم ولا مع التلفزة ولا مع الراديو اي منذ 50 سنة بل هي ضاربة في القدم منذ قرون!!
ولماذا احتفظت أقلية بريرية على لهجاتها دون الباقي؟
من كان بربريا بقي على لهجته، ومن كان عربيا لازال على عربيته.
داخل الجزيرة العربية هناك عدة دارجات ولكنها كلها عربية مثل الدارجة المغربية والجزائرية والتونسية والليبية والشامية مع اختلاف في النطق وفي استعمال بعض المرادفات.
العربية أكثر اللغات مرادفات على الاطلاق، ولذلك فان استعمال كلمة في منطقة ما دون غيرها في مناطق أخرى لا يعني أنها ليست عربية.
وهجرة القبائل العربية الى مناطق مختلفة جعلها تحتفظ بعربيتها دون أن تتمكن من استعمال عربية قبائل أخرى الا في حالة الاندماج كما حدث في المغرب اذ التقت عدة قبائل في منطقة واحدة.
من يريد أن ينتقد الدارجة المغاربية يجب أن يكون ملما بالعربية.
الرياحي الخميس 04 أبريل 2013 ء 16:22
طار علي نعاســــــــي يـا مـــولات الــــريـــــام
وبحتُ بيك لناســـــــــي وصــــرت لــك غــــــلام
****
هل تعلمون لماذا كتبنا سابقا من قبل العسل الجاري وطَيْب او هاري .
عادت الكرة السلفية الأمازغية الفاشستية لتجرد المغاربة من مقوماتهم الأساسية ولغتهم العتيقة ، تقزمهم تحتقرهم ، تنعتهم بالمستلبين لقتل فيهم أي روح المقاومة ،وتركيعهم وفرك عقولهم .
كرفس كرفسة .:
1 / مشى مشية المقيد . 2 / لجمل : قيده فضيق عليه .
فلما نقول مكرفسين تعني أننا في ضيق وكأننا مقيدين .
كاغط وهي كاغد
كَاغِدٌ :
جمع : كَوَاغِدُ . : القِرْطَاسُ ، أَيِ الوَرَقُ الصَّالِحُ لِلْكِتَابَةِ أَوِ اللَّفِّ
الغدايد أو الغُدة غُدَّةُ الإِبِلِ " : الطّاعُونُ
رَهْطُ الرَّجُلِ " : قَوْمُهُ ، أَوْ قَبِيلَتُهُ أَوْ أَفْرادُ عائِلَتِهِ الأَقْرَبونَ
فرَم اللحمَ قطّعه قطعًا صغيرة بالسكين
زنبيل : صندوق
طَرّف : ضع جانبا
كَرَبَ الأَرْضَ " : قَلَبَهَا ، حَرَثَهَا
كَرْبَلَ الشيءَ : خَلَطهُ
قربل
كَرْبَلَ الشيءَ : خَلَطهُ
ما ضر بحر العلم يومـاً
إن خاض بعض الجهلاء فيه
الرياحي الخميس 04 أبريل 2013 ء 16:38
حاوْ: زَجرٌ لِلـبَقَر
وفي المعجم العربي: حُوْ: زَجرٌ لِلمَعَزِ، وقد حَوْحى بِـها ومنها حَيّح مثل ما تفعله الحركة السلفية الأمازغية الفاشستية
فانـيد – الفانـيد: الفانـيذ
وفي المعجم العربي: الفانـيذُ: ضَربٌ مِنَ الـحَلواءِ.. القَندُ والقَندةُ والقِنديدُ كُلُّهُ: عُصارةُ قَصَبِ السُكَّرِ إذا جَمُدَ؛ ومِنهُ يُـتَّـخَذُ الفانـيذ
إيهْ (أو) إيّهْ: نَعَم

وفي المعجم العربي: إي: بِـمَعنـى نَعَم وتوصَلُ بِالـيَمينِ، فَـيُقالُ: إي والله، وتُبدَلُ مِنها هاءٌ فَـيُقالُ هِي.. إي: كَلِـمةٌ تَتَقَدَّمُ القَسَمَ، مَعناها بَـلـى، تَقولُ إي ورَبّـي وإي والله.. إيهِ في الإستِزادةِ والإسـتِـنطاقِ.. وقد تَرِدُ الـمَنصوبةُ (إيهَا) بِـمَعـنـى التَصديقِ والرِضا بالشَيءِ: إيها والإلَه أي صَدَّقتُ ورَضيتُ بذلك
ظلَيلاّن: الـخِلّـةُ

{سُمِّيَ (ظلَيلاّن) كذلك لأن غُصيناتِه تنتهي بـسيقان متعدّدة تعلوها أزهار صغيرة تكوّن مظلاّت.. الظَليل: ذو الظِلّ.. وتصغيـرُه ظُلَيل.. وجمع ظُلَيل ظُلَيلات.. بتشديد اللام الثانية وإبدال النون من التاء تتحوّل (ظليلات) إلى (ظليلاّن)}
الرياحي
الرياحي الخميس 04 أبريل 2013 ء 16:53
أقدم أغنية عربية دكالية لها قرون وغنى مقطع منها ناس الغيوان ، مازال يغنيها الحصادة وللتذكير فأم العربي باطما دكالية وهم كانوا يسكنون الشاوية على بعد كيلومتر من دكالة
******الحصادة ******
حَلاَّبْ حَلاَّبْ بُويَا لْحْلِيبْ
وَاهْ يَا سِيدِي وُلَنْوَارْ عْلِيكْ ضَاوْيَة
وَا طَيْرِي الطـَّيْرْ لَبْيَضْ
وَالرَّايْحْ لَزْوَرْ مْعَ لْعْشِيَّة
وَالعَارْ عْلِيكْ أَبُو حْمْرِيَّة حْمْرْ التْرَابْ
وَالحْمَامَاتْ الطـّوْبِيَاتْ . . .
وَالطـَّالْعَاتْ فُوقْ النَّخْلاَتْ
ِويْقُولُوا: الْمُولَى الرُّوحْ فْنَاتْ
الرياحي
اسماعيل الخميس 04 أبريل 2013 ء 20:09
المغاربة منهم
الامازيغي الاطلسي
المازيغي الاطلسي
الامازيغي الريفي اي

والعربي
الحساني و الهلالي والهاشمي المنسب الى الى الرسول صلى الله عليه وسلم
والاندلسي واقليات اخرى
هذه هي تركيبة الشعب المغربي المتعايش بسلام "شلح وعربي"كما تقول احدى العيطات
اما الفاشتسيون الهتليريون الجدد فليدهبا الى الجحيم
اما المقال فلا يستحق التعليق فاخطاؤه كثيرة ومتعمدة
خربق كلمة عربية فصيحة
خربق الثوب اي اتلف نسيجه
دكالي امازيغي الخميس 04 أبريل 2013 ء 20:22
القواعد هي التي تحدد اللغةو اذا كانت الدارجة مغربية فقط لان جزء من معجمها عربي فان اللغة العربية عربية لان غالبية معجمها عبري و هذه امثلة لكلمات توجد في العبرية قبل وجود العربية و كلها كلمات وردت في الواح و نقوش اقدم من النقوش العربية:
سَلام שלום شَلُوم
ملك שמי ملك
تَرْجَمة תרגום تَرجُم
جَزَر גזר جِزِرْ
جَمَل גמל جِمِل
جَهَنَّمגהנום جِهِنوم
جُوز אגוז إجوز
حِمارחמור حَمور
حَياة חיים حَيِِيم
دَم דם دَم
رِِِجْلרגל رِجِل
رَحْمَة רחמנות رَحمَنوت
رُوح רוח رُوح
رِيح .ריח رِيَح
زَيْتُזית زيِت
ساعَة שעה شاعة
سَفِينَةספינה سفينه
سِكّينِ סכין سَكين
سَلام שלום شَلُوم
سَماء שמים شَمام
سِن שן شِن
سَنَة שנה شَنَه
سُوق שוק شُوق
شَعْر שער سِعر
شِمال שמאל سمال
شَمْس שמש شِمِش
عاَلَم עולם عُولَم
عَيْن עין عَيْن
قدس קדוש قَدوش
قَرْن קרן قِرِن
أَبي אבא أبا
إبْنבן بِن
أَخ אח آح
أُخت אחות أحت
أُسبوع שבוע شَفُوَع
إلَهي אלוהי إلوهي
أُمّ אם إم
أنَا אני أنِي
أَنْتَ אתה أَتَُّا
نقمة נקמה نِقمَة
برق ברק بَرَك
َبَركَة ברכה بٍرخا
بَصَل בצל بَتْصَل
بَطْنבטן بِطِن
بَنَاتבּנות بَنوت
بَيْتבית بَيِت
تَحْت תחתتَخَت
الرياحي الخميس 04 أبريل 2013 ء 20:36
زمم الجمل : شد عليه الزمام
الزِّمَامُ /زِمَامُ :
الزِّمَامُ : الخيطُ الذي يُشَدُّ في البُرَةِ أَو في الخِشاش ثم يُشَدُّ إِلى طرفِ المِقْوَد .
زمم الكتابة هي قيدها ، كتبها حبر على ورق.إذن من كتب زَمَمْ أمازغية وغيرها فهو أما جاهل أو كذاب أو الإثنين.والحقيقة كم مرة سمعتها حتى أعتقدت أنها فعلا أمازغية.
نحن نكتفي بالرد فقط ونقص حبل الكذب رغم قصره ولا ندعي علم كذا أو كذا .
الرياحي
محمد العاصمي الخميس 04 أبريل 2013 ء 22:02
العربية: لغتي الام
غدا إن شاء الله سأتوجه إلى المسجد لأصلي الجمعة و أستمع للخطبتين بلغة عربية حية و راقية
و عند عودتي للبيت سأتلو حزبين من كتاب الله اكريم بلغة عربية معجزة و بليغة
و اللذي نفسي بيده إن حبي للعربية ينبع من تكريم لله عز و جل لها إضافة إلى أنها لغة أهل الجنة، للهم اجعلنا منهم
الروحاني الخميس 04 أبريل 2013 ء 22:22
تحية متجددة للأخوة الرياحي والقرطبي
فيما يخص بالموضوع فإن فاقد الشي لايعطيه وقد قيل من تكلم في غير فنه أتى بالعجاب ،والعجائب التي اتى بها بودهان واصدقاءه، انهم أميون حتى في الدارجة (مشحال)
فنقول شحال الساعة عند الوقت ؟
ونقول بشحال الساعة عند الشراء ؟
أما من تكرفس على الدارجة فأكيد أنتم فرطانتكم لاتنتهي
اما بخصوص الاخ{ الرياحي }فإني أكاد أن ألتقي معك في كل شي كادارس للموسيقى وملم بالثقافة الشعبية
أما الثقافة واللهجة السائدة فأكيد العروبية فلنظر الى عناوين وأسماء ألأغاني والأفلام والمسلسلات المغربية
ثم زيد أسماء النجوم والفنانين والأمثال المغربية الله يرحمك" ياسيد مكاوي /الأرض بتتكلم عربي
المستنصر رعد الخميس 04 أبريل 2013 ء 22:57
الدارجة المغربية هي الأقرب الى الفصحى،والدارجة المعنية أكثر هي المتداولة في البادية أو المدن المستقبلة لهجراتها

الملاحظ في تحليلك الانشائي أنه لايرتكز على أي أبحاث علمية رصينة:والظاهر أنك تفسر التعابير المجازية والتي تكون في كل لغات العالم،بشرحها حرفيا مما يفقدها المعنى
المعاني الحرفية شيء والمعاني المجازية شيء آخر
على الأمازيغي أن يكون ملما بعادات وتقاليد البلد وبلغته المجازية التي تحمل في طيات الكلمات معاني اخرى
لازالت تستعمل معاني مجازية في اللغة العربية قديمة وحديثة ولايمكن بأي حال اعطاؤها معاني حرفية:
ـ وافق شن طبقة =مع من شفتك مع من شبهتك = طاح الحك ولقى غطاه
ـ لاحياة لمن تنادي = فاقد الشيء لايعطيه = ما في يديهش(مافي يديه شيء)
ـ ماحدها تقاقي وهي تزيد في البيض
ـ زاد الطين بلة
ـ زيد الماء زيد الدقيق
ـ الرأس اللي مايدور كدية
ـ دخلة العرائش
ـ رجع بخفي حنين
ـ الطلاب يطلب ومراتو تتصدق
ـ باك صاحبي
ـ حتى شاب وداوه الكتاب
ـ الكرش اذا شبعت تقول للراس غني
ـ يعرف من اين يؤكل الكتف
ـ ما هكذا تورد الابل
ـ القشة التي قصمت ظهر البعير = النقطة التي أفاضت الكأس

الروحاني الخميس 04 أبريل 2013 ء 23:39
إلى تمزاويت
هل تعلم ان الخندق الذي حفره الرسول (ص) والصحابة بأشارة من سلمان الفارسي (ض)لم تكن تعبره
إلا {الخيول العربية الأصيلة} وهل سبق لك أن سمعت ولو عبر ألأفلام والمسلسلات المصرية بجودة البن اليمني
وهل رأيت في قنوات عربية خاصة
بجلسات الشعر وإستحضارالقهوة العربية
فلا تنسى ان العرب أهل طرب وكل مؤمن طروب كما قيل
والطرب ليس مقتصرا في الموسيقى وحدها ؟؟؟؟؟
ام الجعل إن كنت تقصد (بوجعران )فأكيد لغة عربية فهي
كنيته فالعرب تقول الجعرة أعزكم الله لبراز الأسد والكلب
وكذلك في الشاوية
يقولون للقط والكلب إذا تبرز .. جعر .. وجعش
أعز الله الكرام
الروحاني الجمعة 05 أبريل 2013 ء 01:25
هون عليكما يارياحي وأنت ياقرطبي
فأن من المقولات الشهيرة ان رياح لن تذهب أدراج الرياح أما من ليس له قبل بتفسير القرطبي فننصحهم بالإكتفاء بقراءة دلائل الخيرات أو البردة والهمزية فهي تكفي

الشعب المغربي يريد ان يكون عربي او أكثر من عربي
إن أمكن ذلك فهل تستطعوا يامتامازيغين أن تمحو ذاكرة المغاربة من أغاني وأفلام ومسلسلات عربية ومكسيكية وتركية فهل تظنون ان العرس المغربي
بدلا من الصوامت/ والعربي/ والعصري/ لينتهي بالشعبي/
سيعود يبدا بأحواش /لينتهي باحيدوس ؟؟؟
بعد شهرين: أتمنى من هسبرس أن لاتجبرني للعودة من حيث أتيت شكرا
الجمعة 05 أبريل 2013 - 01:41
ـ عبارة "طار ليه نعاس
استعارة من طار الطائر
فكان النوم طائر طار ممن اصابه الارق
"ضربو لحم..."معنى مجازي لان الضرب يؤذي وكذلك التخمة تؤذي
عبارة "الله إخلّيك.." خَلَّى :
خَلَّى الأمرَ : تركهُ .
ـ ويقال : خَلَّى عنه .
وخَلَّى سبيلَه : تركه وأرسله .
وخَلَّى بينهما : تركهما مجتمعَيْن .
و خَلَّى فلانٌ مكانَه : مات .
المعجم: المعجم الوسيط
ـ عبارة "طيّب لو الراس بالهدرا" معنى مجازي وكان راسه طبخ حتى انتفخ من كثرة الثرثرة
ـ عبارة "شبع لحوت على راسو"، التي تعني في الدارجة "أكل كثيرا من الحوت حتى شبع حد التخمة"، لا معنى لها في العربية لأن الشبع لا يكون "على الرأس".
ليس هذا المقصود يا استاذ انما نقولها حين نغبطه او نعاتبه فنقول شباع حوت مع راسو او شبعان حوت مع راسك نقولها عندنا للذي يستاثر بالشيء لوحده
ـ عبارة "لحم خضر" استعارة من النبات الذي لا يؤكل حتى يطبخ كالبقول والخبيزة او لا يؤكل الا بعد النضج كبعض الحبوب والعبدالستار الجمعة 05 أبريل 2013 - 09:16
بعض الكلمات في الدارجة المغربية العربية لا يعرفها الا العرب:
ردف وأصلها أردف ومعناها أركبني خلفك (على الحصان أو البعير أو أية دابة أو دراجة الآن)،
أَرْدَفَ :
أَرْدَفَ : توالَى وتتابع .
وفي التنزيل العزيز : الأنفال آية 9 فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِنَ الْمَلائِكَةِ مُرْدِفِينَ ) ) .
و أَرْدَفَ فلاناً : جاءَ بعده .
و أَرْدَفَ تَبِعه و أَرْدَفَ ركب خلفه .
و أَرْدَفَ الشيءَ بالشيءِ : أَتْبَعه .
وأَردفه الأمرُ : دَهَمَه " و أَرْدَفَ فلاناً : جعله رِدْفَه وأركبه خلفه .
وفي حديث وائل بن حُجْر : " أَنَّ معاويةَ سأَله أَن يُردِفَه ، وقد صحبه في طريق ، فقال : لست من أَرداف الملوك ".
----
المنصب أو "المنصبة" وهو ما ينصب من أحجار تحت قدر من أجل الطبخ وعادة يدل على ثلاث حجرات توضع تحت القدر.
المِنْصَبُ - مِنْصَبُ :
المِنْصَبُ : آلة من معدن تُنصب تحت الوعاءِ للطبخ أَو غيره . والجمع : مَناصِبُ .
مَنْصِبٌ : وبالدارجة بفتح الصاد
جمع : مَنَاصِبُ . [ ن ص ب ].
" مَنْصِبُ الْخِيَامِ ": مَكَانُ نَصْبِهَا .
ونصب الخيمة أي أقامها في مكان نصبها
ونصب الفخِّ أي هيأه ووضعه في مكان النصب فواكه وكذلك الخضر لان لونها يتغير من الاخضر الى الوان اخرى بعد النضج

3 رد: هل الدارجة المغربية لهجة عربية؟ في السبت أبريل 06, 2013 3:30 am

mostafa


عضو فعال
عضو فعال
awayagher
الخميس 04 أبريل 2013 - 01:15
اتحدى الخليجيين ان يفهموا معنا هذه الجمل رغم انها كلماتها عربية
نمشي ناكل معا راسي
ضرب طاجين مع راسك
اللحم اخضر
اعطيني واحد ستة كيلو ,,,,,,,,,,,
الدارجة اخترعها الامازيغي للتواصل مع العرب فيه مختلطة بين كلمات امازيغية و عربية و فرنسية و اسبانية لكن تركيب الكلمات و تسلسلها امازيغيMounir
الخميس 04 أبريل 2013 - 04:41
من بين الكلمات الأمازيغية في الدارجة المغربية: كورداس)حتاش عزيز علية( طجين, كسكسو,نقز, زكل, بلاك, نطع, إوا, باسل, مرمد, تمرميد, فلوس"دجاج" ,سيار او غربال, عافية, مدهده, بيبي,ريط,أزرب, زربان, سلا سليتي, لوبان,قاصح, قشابة, باسلة"الدوق", تمارة, براني,برا, نتف,سلهام, مزلوط, زلطة, قيدور, هيضورة,ددي, دح, لكواغط,قرجوطة, زقرام, مبحبح, تيزي, مغانة,خيزو, غز,تغزاز, فرفر"طار",فشمال كي قولو إمباون"فول", مش مشاش, كرفص, مكرفص, ولو, إستهل...و القائمة طويلة, بيني بينكم كنستهلو هاد الوضع لي حنا فيه...معطناش الاهمية للدارجة المغربية ولا الأمازيغية ؤو بقينا لور لور...انا مسمحتش لهاد الناس القومجين لي خربو لينا عقولنا بالخورفات, الحاصول الله ي غزالمغاربة المتأصيلين ليخلو لنا الدارجة انطكت والأمازيغية في بلدنا.ahmed
الخميس 04 أبريل 2013 - 08:03
يجب أن نفهم ونتفهم صدمة البعض لنتائج البحث بشأن المسافة الفارقة بين الدارجة المغربية والعربية إذا عرفنا حجم القصف الإديولوجي العروبي من خلال الإعلام والمدرسة والمسجد وغيرها طيلة ستين سنة٠فلا نستغرب ردود الأفعال العنيفة من أناس حالهم حال شخص يكتشف بعد الأربعين أن من تربى على أنها أمه ليست إلا إمرأة سلبته عنوة من أمه الحقيقية! فإذا كانت أعصابه صلبة سيتقبل الأمر بعد مرور الصدمة، أما إذا كان رخوا فإنه سيقضي بقية عمره في حالة إنكار، وهذا لا ينفع معه إلا الطب النفسي إن نفع!
الآن وقد دخل الأستاذ بودهان معترك اللسانيات، فإننا نتحدى دكاترة اللسانيات في جمعيات الهجوم على الأمازيغية أن يكتبوا ولو مرة واحدة في تخصصهم العلمي فيردوا على السيد بودهان ثم يُحَدِّثونا عن "اللغة الأم" و"اللغة الحية" على الأقل ليطمئنوا قراءهم بالحجة العلمية أن العربية هي لغتهم الأم وهي لغة حية حتى لا يظل أعداء العروبة ينعتونهم بأهل اللغة الميتة وبالمستلبين! لكن تعازينا مسبقا لقرائهم اللذين لم يفهموا بعد أن دكاترتهم لن يستطيعوا الحديث عن "اللغة الأم" و"اللغة الحية" لأن معبودتهم العربية ليست لا هذه ولا تلك!berbere
الخميس 04 أبريل 2013 - 09:15
طريقة تركيب الجمل مثل الامازيغية لاخلاف في المعنى .
شد لارض =امز اكال
"حيد الطربوش" = حيد بالامازيغية والطربوش فاول من صنع الطربوش.هو من سماه
عنداك الطموبيلا= عنداك بالامازيغية والطموبيلا بالفرنسية.
زوفري =ليزفغيي بالفرنسية
اضافة ان الدارجة ايضا تختلف من منطقة الى اخرى.
فتغارت تقال عندنابالعربية وبالامازيغية قبل ان تعربوها وتصبح غابة .
الالوان : يلونون بالوان الاعشاب والفواكه فالشيبي والليتشيني مازالا متداولان.
اسماء الخضر :السلاوي -تخروفين -ماطيشة-بوعويد -الدلاح المنون -لتشين.....
اسماءالاسماك:الشرن-اسيغاغ-ازلمزا-السمطة......
مشتقات الزيتون:تزبيبيت- زيت العود -تاهلوانت ......
مشتقات الشعير:كسكسو - زميطا صنعه الشلح وعربه العروبي (اما اسمه بالشلحة توميت)-بركوكش-دشيشا=البلبولا(بالشلحة ايبرين)

الاختلاف ان الشلوح الاشياء التي لايصنعوها ولايزرعوها لايسمونها بغير اسمها الاصلي .في حين العرب حتى ولو ماصنعوها وما يزرعوها يبحثون لها عن اسم بلهجتهم ولغتهم.TAMZAIWIT
الخميس 04 أبريل 2013 - 11:47
المعجم وحده لا يصنع اللغة ف 70% من معجم اللغة الإنجليزية مستعار من اللاتينية و حوالي 27% فقط من أصول جرمانية و رغم ذلك فلا أحد يدعي أن الإنجليزية لغة لاتينية إذ للغة مستويات أخرى أكبر من المعجمية فهناك التركيب syntax,الأنساق الصواتية Phonological systems,البنية الصرفية Morphology,البنية الدلالية Semantics ...كما أن هناك أيضا المستوى التداولي Pragmatics ...ينبغي إذن دراسة العامية المغربية في جميع مستوياتها دراسة مقارنة مع الفصحى من جهة ومع تمازيغت من جهة أخرى...والأكيد أنها في نتاج تفاعل وتلاقح نظامين لغويين مختلفين.فحضور المعجم العربي في العامية واضح جدا كما أن حضور الصواتة الأمازيغية و غلبة عناقيد الصوامت CONSONANT CLUSTERS(خاصة تختص بها تمازيغت مقارنة بجميع الألسن) لا ينكره إلا جهول مكابر..
Tililli
الخميس 04 أبريل 2013 - 09:27
Merci ,Mr. Boudhan pour toutes ces explications, et re- explications avec les khouchibates , mais n'attendez pas un miracle divin pour qu'ils comprennent et admettent toutes ces vérités,leurs disque dur est obsolète et envahi par les moisissures et les toiles d'araignées ..... car cela fait des décennies que le makhzen les bombarde de mensonges académiques et historiques ,de falsifications et dénaturation de leur culture et leur identité et de l'instrumentalisation machiavélique de la religion pour les inonder dans l'ignorance et l'esclavage afin de s'accaparer toutes les richesses du royaume enchanté et leur jeter des miettes comme des animaux domestiques
Il faut plus que jamais une révolution culturelle au Maroc , si on espère retrouver la grandeur et la prospérité qu'on attend éternellement sans jamais faire le moindre effort tout en se contentant de la prosternation devant les grandes nations dignes de ce nom. Cordialement , et merci Hespress pour la publication"كنت غادي مْكْسيري فْلُوطوروت وتْكالاطا لِيَّا لْبْنْو متاع الطُّوموبيل"
"كنت أسير مسرعا على الطريق السيار فتفرقعت عجلة سيارتي"!!!TAMZAIWIT
الخميس 04 أبريل 2013 - 19:19
في المغرب توجد بتفريط لهجتين dialects ''عربيتين'' العامية والحسانية و رغم وجودهما في قطر واحد فلا يمكن التواصل بين الناطقين بهما دون تعلمهما معا...وكمتمكن من الحسانية أعرف أنه يستحيل التخاطب و التفاهم بها مع مغربي من الوسط أو الشمال.ما تتخيله من سلاسة في الإنتقال من عامية عربية لأخرى مجرد توهمات و أجزم أنك تجهل حتى الخريطة اللغوية للمغرب فكيف بك بالعراق مثلا حث توجد 23 لغة وفي مصر 12 لغة وفي السعودية 3 لغات وفي اليمن 7 لغات وفي السودان 22 لغة وفي عمان 5 لغات وفي سوريا 16 لغة وجل هذه اللغات ليست عربية الأصل و بعضها فقط لهجات عربية ...نقلا عنEthnologue: Languages of the World .فأين أسطورة الأرض بتكلم عربي؟..لو صح كلامك عن عاميات العرب لأصبحنا أمام عامية واحدة وهذا سخف لا يصدقه سوى من كان من سلالة المنقطعين صدام و القذافي.أما عن تمازيغت و لهجاتها فراجع ما كتبه André Basset لتتأكد لسنيا وعلميا سلاسة الإنتقال عبر مكونات طيفها اللهجي..yelis n djurdjur
الخميس 04 أبريل 2013 - 13:56
شكرا جزيلا أستاذ على المقال الرائع

والله أضحكني كلام بعض المغاربة بأن لهجتهم هي الأقرب للفصحى لأن في الجزائر ايضا يقولون هكذا حتى أنهم يقولون أن لزيارة بعض المناطق الجزائرية عليك أن تحمل معك لسان العرب وفي ليبيا نفس الشيء لذا من فضلكم يا ساكنو شمال إفريقيا إتفقو من دارجته هي الأفصح ثم زيدونا علما عفوا ضلالة و أوهاما.

ثم أريد أن أفهم لماذا لما اتحدث مع أطفال عائلتي المغتربين الذين لم يدخلو المدرسة بعد بالفرنسية الأكاديمية يفهمون لكن لما أحدث أطفال عائلتي المستعربين الذين لم يدخلو المدرسة بعد بالعربية الفصحى لا يفهمون، سبحان الله حتى بقرة لا يفهمونها يجب أن أضيف نقطة أخرى فوق القاف لكي يفهمو .moha
الخميس 04 أبريل 2013 - 10:03
J'aime bien le mot Daghya
دغية
Chez les marocains
est ce que ce mot est arabe
سقساو البوليس على الروبيو الي دهساتو اللوطو و الداتو لابيلانص لسبيطار
elle est où l'arabe dans cette phrase
par contre elle a la structure de TAMAZIGHرباطي زناتي
الخميس 04 أبريل 2013 - 14:05
لا الدرجة المغربية وحتى الجزائرية و التونسية ليست عربية خالصة بل هي مزيج من اللغات الامازيغية الفرنسية والاسبانية عند سكان الشمال الدرجة المغربية بنيتها الصوتية امازيغي لكن بكلمات عربية وهي تحتوي حوالي على 60% من كلمات عربية و اعطي بعض الكلمات الامازيغية في الدرجة
صيفت
نسقسيك
تمارا
زمم
بغيت ASAFAR
الخميس 04 أبريل 2013 - 10:53
العامية او الدارجة المغربية هي ترجمة حرفية للامازيغية. نجد فيها كلمات عربية لكن الروح والصيغ امازيغية وسأكتفي بمثال واحد لأن هناك بحر من الامثلة. '' انتحر'' بالعربية الفصحى ومعناها بالامازيغية ''انغا اخفنس'' أو ''انغا أكايونس'' والدارجة المغربية قامت بترجمة الامازيغية حرفيا''اقتل راسو'' كاره المستلبين
الخميس 04 أبريل 2013 - 19:42
شكرا جزيلا الاستاذ بوذهان لقد غرزت في قلوب العربان و المستعربين و بعض المستلبين من الامازيغ سهاما حادة لا تندمل جراحها و لهذا تراهم من كل جحر افواجا يفزعون..tanjaui
الخميس 04 أبريل 2013 - 19:55
الدارجة المغربية هي خليط من العبارات الأمازيغية والعبارات العربية لاكن المعدلة على اللكنة الأمازيغية وتتوي الدارجة كذالك على عدد كبير من العبارات الفرنسية الإسبانية والإيطالية.الدارجة المغربية لاعلاقة لها بالعربية أو بالعرب.هي نتيجة عن تعريب وفرنسة الأمازيغ.جل المغاربة أمازيغ لأنهم إما ناطقين بالأمازيغية أو بالدارجة بسبب عملية التعريب القسرية.أنا كمغربي عارف لِالدارجة لا أفهم ما يقوله حتى التونسي ما بالك باليمني أو السعودي.حتى ملامح جل المغاربة الجسدية لا تشبه ملامح العرب الأصليين.TAMZAIWIT
الخميس 04 أبريل 2013 - 15:18
يستعرض الرياحي لائحة معجمية طويلة ليثبت أن عامية المغاربة لسان عربي فصيح, لإعتقاده أن المعجم معادل للغة,ولجهله بعلوم اللسانيات..عد لهذا الكتاب Growth and Structure of the English Language للساني Otto Jespersen و سترى أن أكثر من ثلثي الإنجليزية ألفاظ مستعارة من اللاتينية !و رغم ذلك تظل الإنجليزية لغة غير لاتينية...خذ جملة واحدة عشوائيا: ( سرح لغنم حسن لك) و سأكتبها كما تلفظ Srh Lghnm hsn lik لاحظ معي بعد ترميزها فونولوجيا ccc cccc ccc cvc c= consonant ,v= vowel هل يقبل النظام الفونولوجي العربي تتابع الصوامت بدون صوائت؟هل يبدأ أو ينتهي كلام العرب بصوت صامت؟ الا تعلم أن العرب لا تسكن؟
بدون مذهب
الخميس 04 أبريل 2013 - 22:14
الى من يقول ان العرب استوطنو المغرب منذ الفتح الاسلا مي :
يقول التاريخ باختصار بأنه بعد إسلام الامازيغ لم يتمكن الأعراب الأمويون من البقاء في المغرب إلا لمدة لم تزد عن سبعين سنة على الأكثر بفعل ثورة الامازيغ عليهم بقيادة ميسرة المدغري المكناسي سنة 122 هجرية وانهزامهم في معركة طنجة ومعركة سوس وأخر هزيمة مني بها الجيش الأموي كانت على يد البطل خالد بن حميد الزناتي في واقعة الأشراف التي كانت نهاية للتواجد العربي الأموي على ارض المغرب وبهذه المعركة الحاسمة تم إعلان استقلال المغرب عن المشرق وقد كانت ثورة الامازيغ ثورة ضد الاستبداد و العبودية و الغطرسة والتجبر والتحقير والاذلال والقهر الذي مارسه الأمويون ضدهم وخروجهم عن احكام الإسلام السمحة .
اما بنو هلال وبنوا سليم وبنو معقل الذين كانوا مشتتين بين اليمن والسعودية والشام والعراق ومصر واقطار شمال افرقيا والصحراء ومورطانيا فلم يصل منهم الى المغرب الا العدد القليل في القرن السابع الهجري علما ان بنو هلال كانو همجيون ومخربون وقطاع طرق ويقطعون طريق الحج، وهم من سرق الحجر الأسود وخرب الكعبة وعطل الحج سنوات طويلة .. TAMZAIWIT
الخميس 04 أبريل 2013 - 21:54
فائدة لغوية: نسمع عن الحصان العربي, القهوة العربية,الخليج العربي...و أضفنا للقائمة الجعل العربي و تيسيرا للنطق مزجناه في لفظ واحد هو جعرب...فهذا الكائن الصحراوي المدرع يستحق أيضا شرف العروبة و لعل الرياحي يجعل له يوما ما شجرة أنساب.TAMZAIWIT
الخميس 04 أبريل 2013 - 18:13
وهم التفوق الوجه الأخر لعقدة النقص التي يكابدها المنقطعين -إنقطع نسلهم بعد النهايات المخزية لأصنامهم صدام و القذافي..-هي ما يجعل بعض الجعارب يرفعون أسلحتهم الدونكشوتية حتى عندما يتعلق الأمر بموضوع أكاديمي صرف...فترى حتى من لا يميز بين النعل و اللعن ويدعي أن لسان العرب في خمس وثلاثين ألف جزء يدلو بجرابه في موضوع بعيد عليه بعد السماء عن الأرض.H∑IoY †∑Oo IoY∑†
الخميس 04 أبريل 2013 - 15:07
En tentant de jeter la lumière sur la vie langagière du Maghreb pré-islamique, Abdou Elimam découvre que la langue introduite par les Phéniciens en Afrique du nord, le punique, s'avère langue substrat (à hauteur de 50% en moyenne) dans les parlers contemporains du Maghreb et de Malte (1997). Ce qui conduit Abdou Elimam à oser un regard renouvelé et critique sur la nature supposée « arabe » des parlers du Maghreb. Son étude assoit la conviction que loin d'être une arabisation (spontanée) de toutes ces contrées, les parlers de Malte et du Maghreb sont des évolutions du punique au contact de l'arabe et du berbère. Rejoignant Charles A. Fergusson et bien des linguistes orientaux, Abdou Elimam nomme maghribi cette identité linguistique polynomique et au substrat punique (1997, 2003). Si peu d'arabisants ont réagi à cette thèse, bien des berbéristes et quelques orientalistes européens s'en sont offusqués sans pouvoir démentir la thèse du substrat punique dans la Derija maghrébine
à suivreدكالي امازيغي
الخميس 04 أبريل 2013 - 23:12
Amnezyk
يبدو انك تحرجت من كوني تحدثت بالدليل على كون العربية تعج بالمعجم العبري الذي هو اقدم من اللغة العربية باجماع جميع المختصين, لا داعي للحرج اخي فنعلم جميعا انكم و اليهود ابناء عمومة و ان لغتكم تفرعت من لغتهم و ان لغتكم ليست اصلية بل هي فقط خليط من لغات ظهرت قبلها ( الفارسية و العبرية و الارامية) و هي في هذا مثل لغتنا الدارجة التي هي خليط من اللامازيغية و اللاتينية الرومانية و العربية و الفرنسية.

فالغرض من تعليقي لم يكن ضحض كونكم من نفس الاصول, و لم اتحدث اصلا عن قيمة لغتك (لي فيه الفز كيقفز) بل الغرض هو شرح كيف ان اللغات تستقل عن بعضها باستقلال قواعدها و ليس معجمها, فرغم ان لغتكم تفرعت عن العبرية فهي ليست عبرية بل هي عربية.

يدهشني كثيرا كيل العروبيين بمكيالين فانتم ترفضون ان يقال ان اللغة العربية عبرية رغم انكم تقرون بوجود معجمها في لغتكم و في المقابل تصرون على ان الدارجة عربية لان جزء من معجمها, و ليس كله, عربي حتى و قواعدها و تعابيرها ليست عربية ؟؟؟ سبحان الله لا منطق في جميع اطروحاتكم.

4 رد: هل الدارجة المغربية لهجة عربية؟ في الأربعاء أبريل 10, 2013 4:07 am

جواد الداودي


عضو نشيط
عضو نشيط
1. في الجزيرة العربية..
2. في العصر الجاهلي..
3. كانت لكل قبيلة لغتها..
4. كانت لغة قريش اللغة التي يفهمها كل العرب..
5. لأنها لغة أهل مكّة..
6. ومكّة هي المركز الديني والثقافي لكلّ العرب..
7. كان الخطباء يلقون خطبهم في عكاظ بلغة قريش..
8. كان الشعراء يلقون أشعارهم بلغة قريش..
9. نزل القرآن بلغة قريش..
10. الخلفاء الراشدون قرشيّون..
11. الأمويّون قرشيّون..
12. العبّاسيّون قرشيون..
13. كلّ هذا جعل لغة قريش تكون اللغة المهيمنة في الدين والسياسة والآداب والعلوم والفنون أي أن تكون لغة عالمة..
14. باقي اللغات بقيت شفوية ولا تستعمل إلا في حيّز قبليّ ضيّق..
15. هذه اللغات هي اللهجات المنتشرة اليوم في المنطقة العربية من المحيط إلى الخليج.

5 رد: هل الدارجة المغربية لهجة عربية؟ في الأربعاء أبريل 10, 2013 4:40 am

جواد الداودي


عضو نشيط
عضو نشيط
0. لديّ عدّة أدلّة تضحض النظرية القائلة بأنّ الدارجة من صنع الأمازيغ..
1. أكتفي الآن بوضع هذا السؤال البسيط..
2. لو كان الأمازيغ هم من أوجد الدارجة..
3. فلماذا بدّلوا كلمة (ماذا) بكلمة (أشنو)؟..
4. و(أشنو) لا توجد لا في الأمازيغية ولا في الإسبانية ولا في الفرنسية ولا في البرتغالية ولا في التركية..
5. بينما اقتبسوا من الفصحى (ما) وأدخلوها في لغتهم..
6. وللعلم: في اللهجات الخليجية (شَنو) تعني (ماذا)

6 رد: هل الدارجة المغربية لهجة عربية؟ في الأربعاء أبريل 10, 2013 4:54 am

جواد الداودي


عضو نشيط
عضو نشيط
1. عندما أقرأ ما يكتبه الناس في (البَيشبكة = إنترنت) أستطيع التمييز فورا بين من يبحث قبل أن يكتب وبين من يكتب من من دون بحث
2. مع أن البحث في بعض الأحيان لا يأخذ من الشخص سوى دقائق معدودة..
3. الذي يقول مثلا بأنّ (نقّز) كلمة أمازيغية.. لو أنّه بحث في (منجد الطلاب) المتوفّر في كلّ مكان لوجد أن كلامه خاطئ..
4. في المنجد: نقز الظبي: وثب صعدا فهو ناقز

7 رد: هل الدارجة المغربية لهجة عربية؟ في الأربعاء أبريل 10, 2013 5:17 am

جواد الداودي


عضو نشيط
عضو نشيط
1. (تمارة) كلمة عربية أصلها (دمارة)
2. (المنجد): دَمَرَ يَدمُر دَمارة = هَلَك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى