المنتدى الدكالي
تسجل معنا

مساحة للحوار بين أبناء دكالة


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 ملـــــف كـــامل للحـــــوامــــــل‏ في الإثنين يناير 25, 2010 3:52 am

حواء

avatar
مشرف عام
مشرف عام
لانجاب طفل سليم ....



تتوفر للأم في أشهر الحمل الإمكانيات للتأثير في الطفل قبل أن يرى النور، والسؤال الذي يشغل بال جميع النساء الحوامل تقريبا فيتعلق بشروط غذائهن إلى أية درجة يكون للطريقة التي تتغذى بها الأم تأثير في الطفل ؟ وهل تساعد وفرة الغذاء الذي تتناوله الحامل على نمو الطفل ؟ وما هي أفضل طريقة للحصول على طفل سليم وقوي ؟

نصائح
للحامل ؟
إن أفضل ما يلائم المولود المنتظر أن تتبع الأم أثناء الحمل نفس نظام غذائها المختلط العادي الذي كان يشعرها في الأحوال الاعتيادية بأنها في صحة جيدة، على أن تزيد المقادير التي تتناولها الخضار والفاكهة لضمان التمثيل الغذائي بصورة صحيحة. وأما في الأشهر الأخيرة من الحمل، فعليها أن تقلل من استعمال الملح في الطعام، لتفادي احتمال ظهور تورم في الأنسجة مما يؤدي إلى عسر الولادة.

ضرورة أن تتحرك الحامل في اعتدال لأن المبالغة في السكون وقلة الحركة والإعراض عن القيام بالأعمال المنزلية اليومية وبالنزهات العادية بسبب الحمل يعتبر أمرا غير سليم البتة. فقد دلت التجارب على أن الولادة تكون أسرع وأسهل بين النساء اللواتي يأخذن في حياتهن بأسلوب نشيط حتى نهاية مدة الحمل.

على المرأة الحامل أن تحمي نفسها وبالتالي جنينها من كل الأمراض المعدية التي تؤثر بشكل من الأشكال في تطور الجنين فقد تؤدي إصابته بمرض وهو في رحم أمه إلى تغيير في سير الحمل والولادة فيحدث الإجهاض أو التشوهات أو تضع حياة الوليد المقبلة في خطر، ومن هذه الأمراض التي تصيب الأم وتؤثر في الجنين، الحميراء أو الحصبة الألمانية، الأمراض التناسلية كالسفلس والهربس، التوكسوبلازموس.. إلخ.

إن حماية الأم وبالتالي جنينها يتيح لها ولادة طفل سليم كما يتيح لها ولادة طبيعية وما أشد سعادة الأم إذ تسمع الصرخة الأولى التي يطلقها أثناء ولادته وتراه بأم عينها وهو أمامها يتمتع ببنية سليمة وبصحة جيدة.
--------------------
مجلة صحتي -planetarabia
<IMG SRC="http://www.montadalakii.com/ubb/smilies/cwm15.gif" border=0>
أختي الحامل .. انتبهي ..!!!!

يجب عليك تجنب الأطعمة التالية فترة الحمل ....

* الكبدة ومنتجاتها مثل الفطيرة ، الغنية بفيتامين أ ، مما يمكن أن يسبب التشوهات الولادية . ومنتجات الكبدة وجميع الفطائر الأخرى بما فيها النباتية ، قد تحتوي أيضا على البكتيريا التي تسبب التسمم مما يمكن أن ينتج عنه الاسقاط أو ولادة الجنين ميتا.

* الحليب غير المبستر ، الأجبان الطرية والأجبان الزرقاء قد تسبب ايضا التسمم .

* البيض النيء أو نصف المطبوخ لامكانة احتوائه على السالمونيلا ,

* اللحم النيء أو غير المطبوخ جيدا لامكانية احتوائه على جراثيم (دهء المقوسات ) والتي توجد أيضا في فضلات القطط وحليب الأغنام غير المبستر والاصابة بهذا الداء يمكن أن تضرر أعضاء الطفل.

* السلطة والخضراوات غير المغسولة جيدا فقد تتلوث بالتراب .

--------------------
الأم والطفل <IMG SRC="http://www.montadalakii.com/ubb/smilies/cwm15.gif" border=0>

------------------
عواطف

لكل حامل موضوع يهمك
التغذية خلال فترة الحمل مهمة جدا من أجل صحة الطفل والأم على حد سواء، فالغذاء العادي قد يزود المرأة بما تحتاج إليه من العناصر الأساسية، خاصة الخضر والفواكه، لكن بالإضافة إلى ذلك يجب أن تأخذ المرأة كميات إضافية من المواد التالية:

ـ حمض الفوليك: هذا الحمض أساسي من أجل منع التشوهات العصبية لدى الطفل وهو موجود بكثرة في الخضر الداكنة والحبوب. ومن أجل التأكد من انك تأخذين قدرا كافيا من هذا الحمض يجب تناول حبة من حمض الفوليك بمقدار 6.4 مليجرام يوميا.
ـ الحديد: وجد في الدراسات بأن 10 في المائة من النساء يعانين من فقر الدم، كذلك يجب تناول أغذية غنية بهذه المادة مثل الخضر والسردين واللحوم الحمراء والفواكه المجففة.
ـ الكالسيوم: يجب تناول الفيتامين D والأغذية الغنية بالكالسيوم مثل الحليب.
ـ يجب الابتعاد عن الحبوب الداعمة التي تحتوي على كميات عالية من الفيتامين A.
ـ يجب الحذر من الحليب والبيض لاحتواء هذه المواد الغذائية على بعض الجراثيم التي تؤذي الطفل.

ويبدو أن الاهتمام بصحة المرأة يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار حتى قبل أن تفكر بالحمل بمدة حيث يقول بحث جديد إن النساء اللاتي يرغبن في أن يحملن يجب أن يحرصن على أن يتغذين بطريقة صحية قبل الحمل لتقليل خطر الولادة المبكرة.


ومن الجدير ذكره هو انه لابد أن يكون غذاء الأم الحامل كاملاً متنوعًا كافيًا؛ حرصًا على صحتها وصحة جنينها، فالأم هي مصدر الغذاء الوحيد للجنين، وتدل البحوث على أن نقص غذاء الأم - خاصةً البروتين - وعدم اتزانه ونقص الفيتامينات - خاصةً فيتامين (ب) - المركب يؤدى إلى تعب الأم الحامل، وإلى نقص جسمي لدى الجنين كالكساح أو البلاجرا، وفقر الدم والهزال، ويؤدى إلى تأثير الجهاز العصبي والضعف العقلي، والاضطرابات النفسية، والتعرض للأمراض.

وقد لوحظ أن نقص وزن الأم الشديد مع بداية الحمل وأثناء الحمل قد يؤثر تأثيرًا سيئًا على نمو الجنين، وقد تحدث الولادة مبكرةً أو يصل الحال إلى الإجهاض.

والغذاء المتكامل ليس باهظ الثمن كما تعتقد الكثيرات، كما أنه ليس مجهدًا أيضًا، الغذاء الصحي هو الذي يحتوى على بروتين نباتي (العدس، الفول ، اللوبيا، الفاصوليا)، أو بروتين حيواني (اللحوم بأنواعها ، السمك بأنواعه، البيض) ، والخضروات الطازجة والفاكهة والحبوب والنشويات (الأرز والمكرونة) واللبن أو بدائله لابد أن تحتوى الوجبات على اللون الأخضر الطازج الجرجير أو البقدونس، اللون الأحمر الطماطم، واللون الأصفر الجزر، فالتنوع في الغذاء واستخدام أكبر عدد من الأنواع له تأثيره الصحي التي يؤثر إيجابيا على صحة الأم والجنين.

وإضافة إلى ما ذكر، يحتاج الجنين إلى أن تصل إليه مؤثرات جسمية وانفعالية صحية عن طريق الأم، وتؤثر الحالة النفسية للأم بطريق غير مباشر على نمو الجنين، فالخوف والغضب والتوتر والقلق عند الأم يستثير الجهاز العصبي الذاتي، وينعكس أثر ذلك في النواحي الفسيولوجية، مما يؤدى إلى اضطراب إفراز الغدد وتغير التركيب الكيميائي للدم، مما يؤثر بدوره على نمو الجنين، ويلاحظ أيضًا أن القلق والتوتر الشديد قد يؤدى إلى مخاض أصعب وأطول._(البوابة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى