المنتدى الدكالي
تسجل معنا

مساحة للحوار بين أبناء دكالة


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 للقاص المغربي هشام بن الشاوي في الأحد يوليو 18, 2010 4:40 am

admin

avatar
Admin
Admin
" بيت لا تفتح نوافذه "… هي باكورة أعمال القاص المغربي هشام بن الشاوي ، صدرت- عن دار النشر سعد الورزازي بالرباط وهي من الحجم المتوسط (94 صفحة) .. الطبعة الأولى ،2007 .
صفحة الغلاف الأولى مزينة بلوحة للرسام العالمي سلفادور دالي ، و على غلافها الأخير كتب القاص والروائي التونسي إبراهيم درغوثي :

" الآن انتهيت من قراءة كل نصوص المجموعة القصصية : " بيت لا تفتح نوافذه …" ، فشعرت بانتعاش كبير وأنا أقول لنفسي :
جميل ما يكتب هذا الرجل في هذا الزمن الرديء المسكون بالفجاجة والنفاق .
نعم يا صاحبي ، في كتاباتك كثير من الصدق مع الذات خاصة . فالآخر لا يعنينا في الأخير . المهم أن نصدق مع أنفسنا أولا وأن نصدق مع أنفسنا آخرا ثم ليكن بعدنا الطوفان .
في نصوصك هذه المكتوبة بعفوية الفنان المبدع يتجلى الخلق الحقيقي للنص الحارق الخارج عن قانون الكذب والنفاق .
نصوص تصور فجاجة الواقع كما هي دون أن تزينها حتى تكسبها جمالا زائفا ، لا تهادن الحاضر الذي تشيأ فيه البشر حتى صار أرخص من بصقة ولا تسكت عن ماضينا الذي كثيرا ما تفاخرنا به بين الأمم لتقول لنا بالصوت العالي :
" أفيقوا ، أفيقوا يا غواة " - نصف بيت للمعري – قبل أن ينساكم التاريخ إلى الأبد هذه المرة ." .




تحتوي المجموعة على إثني عشر نصا تمتد مساحتها من سنة 1996 إلى سنة 2007 ، عناوين النصوص بالعربية باستثناء نص واحد باللغة الفرنسية je suis malade .

والمبدع هشام بن الشاوي من مواليد مدينة الجديدة حاضرة دكالة وهي المنطقة التي يعشقها كثيرا وأبدع فيها أجمل نصوص مجموعته .
سوف أحاول تناول بعض نصوص المجموعة بالدراسة والتحليل لا من موقع ناقد ولكن كمبدع عاشق لهذا الفن الجميل ، بعين نافذة ومكتشفة لما تخفيه وما تزخر به من حمولات وجماليات في محاولة لفتح نوافذها المغلقة على مصراعيها رغبة في التطفل والاكتشاف .

من خلال قراءتي الأولى للمجموعة أحسست بحزن كبير ورغبة في الكلام ، لأنني كنت أبحث عن صورة المبدع بداخلها ، وكنت أعتقد أنها ستطفو لا محالة بسهولة أو لربما ستفتح نافذة من نوافذ البيت المغلق ويشرئب منها مبتسما أو ساخطا .. فخاب أملي ، فالنافذة لم تكن نافذة لبيت ، و لا لمقهى أو مخبأ سري ، بل كانت فكرة في أعماقي ترتج وتصفق بريح شتاء قارص أرغمتني على اقتحام عوالم مبدع وقاص متميز .. وقد جرت العادة أن يدخل الناس البيوت من أبوابها ، لكنني وعكس المنطق سأحاول اقتحام عوالم ابن الشاوي من نوافذ بيته المغلقة في محاولة للتسلل والتلصص على محتوياته وغرائبه


_________________
دكالة يا دكالة ---- ما يدريوها مداري
خوفي عليك يا دكالة ---من حكام الدراري
http://doukala.ba7r.org

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى