المنتدى الدكالي
تسجل معنا

مساحة للحوار بين أبناء دكالة


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

hanae belkadi

avatar
المراقب العام
المراقب العام
لازالت دكالة من الأقاليم المغربية التي تتميز بهيمنة الوسط القروي من حيث عدد السكان وعدد الأسر اذ تشكل الساكنة القروية - حسب دراسة أنجزها المكتب الجهوي لاستثمار الفلاحي بدكالة والمكتب الجهوي للبحث الزراعي لدكالة عبدة والشاوية- 74 في المائة مقابل 26 في المائة فقط من سكان الإقليم الدين يعيشون في الحاضرة ، كما أن ثلثي الأسر تعيش في الوسط القروي
وادا كان الرجل هو رب الأسرة والمسئول على عياله وهو صاحب الكلمة الأولى والأخيرة في البوادي الدكالية فان المرأة وان كانت تعيش في كنفه وتحت إمرته وحمايته تؤدي ادوار أساسية في اقتصاد الأسرة ودخلها بمساعدة زوجها وهدا ما يميز العلاقات الزوجية بالتماسك والترابط وان كان لايعني إطلاقا انتفاء أسباب التوتر والتنافر أحيانا وقد اقتضت الأعراف في حالة حدوثها أن يقوم الجيران والأقارب بإصلاح ذات البين ، وتتميز مساهمة النساء القرويات الدكاليات في الاقتصاد الأسري في عدد من الأنشطة التي تقوم بها تتجلى في اشتغالها في الصيف بأعمال الحصاد والتذرية وجمع الزرع وفي الأيام العادية جلب الماء اللازم للمنزل من الآبار على الدواب أو على ظهرها، ، وغسل الملابس في النهر أو الساقية، كما تساهم في الحرث وغرس الخضراوات ونزع الأعشاب الضارة وجني الثمار والخضر والفواكه وغسلها لتسويقها إضافة إلى الحصاد وجمع التبن وإدخال المحصول إلى البيوت وجمع الحشائش والأعشاب لتغذية الحيوانات ،إضافة إلى تسيير شؤون البيت من طبخ وخبيز وحطب وسقي ثم رعي ، وأثناء إرجاع القطعان في المساء تعود محملة بحزمة الحشائش تستعمل كحطب للطبخ والتدفئة، وقد الفت المرأة الدكالية في البوادي هده الأعمال بتجلد وطواعية برغم مشاقها لأنها جزا من تقاليد البوادي، ولا يمكن أن نعزل المراة الدكالية عن باقي نساء المناطق المغربية الأخرى لسيما الفلاحية منها حيث أن الظروف الاقتصادية وحاجة الأسرة للاكتفاء الذاتي جعلها تفرض نفسها في الميدان الزراعي وخلال كل مراحل الموسم وحسب نفس الدراسة فإن إقليم الجديدة يتميز عن غيره من الأقاليم المغربية بممارسة النساء للزراعة مقارنة مع مناطق أخرى من المغرب ويقدر عدد المزارعات بحوالي عشرة ألف مزارعة أي بنسبة 12 في المائة من مجموع المزارعين بالإقليم و15 في المائة من إجمالي المزارعات بالمغرب وادا كان إقليم دكالة يتميز بأهمية مشاركة النساء في الفلاحة من حيث الكم والكيف فان واقع الأمية تشير نفس الدراسة لازال مرتفعا في صفوف الساكنة القروية بدكالة عامة وبوجه خاص أكثر حدة وسط النساء حيث تصل نسبة الأمية إلى 91 في المائة في صفوف النساء وتكاد تطال كل الفئات العمرية، وهدا الوضع ناتج عن مجموعة من العوامل المتعلقة بعدم وفرة المدارس وغياب شروط التمدرس فالتصور الخاطئ السائد عند النساء القرويات هو أن هده الفئات ليست في حاجة إلى تعليم او أي شكل من أشكال اكتساب المعارف وانطلاقا من هده المعطيات أولى المكتب الجهوي لاستثمار الفلاحي لدكالة أهمية في تاطير النساء القرويات وانجاز بعض المشاريع الصغرى لفائدتهن ودالك لتحسين ظروفهن المادية والمساهمة في الرفع من مستوى الدخل على صعيد الضيعات الفلاحية وقد تجلت هده الأهمية خاصة في السنين الأخيرة في القيام بمجموعة الأنشطة لصالح المرأة القروية همت محو الأمية، القيام بدراسة ميدانية لمعرفة أنشطة المرأة داخل الضيعة الفلاحية وتشخيص حاجاتها من التاطير ، القيام بعدة أنشطة تاطيرية وانجاز مشاريع لفائدة بعض التعاونيات الفلاحية لدا يتعين تحسين دخل المرأة الدكالية القروية وظروف عيشها والحد من استغلالها وعبء أشغالها المنزلية ومحو أميتها وتكوينها وتحسين مستواها المعرفي وإشراكها في التنمية وكلها أشياء كفيلة بخلق ظروف ملائمة لحياة أفضل ومن خلالهن بقية أفراد الأسرة والمجتمع القروي فادا تحسنت ظروف المرأة القروية تحسنت معها ظروف كل أفراد الأسرة

http://doukala.ba7r.org/

samira

avatar
عضو نشيط
عضو نشيط
موضوع جميل و متكامل يعكس الواقع الصعب الذي تعيشه المراة الدكالية في البوادي 
شكرا اختي هناء على مجهودك الرائع

hanae belkadi

avatar
المراقب العام
المراقب العام
لا شكر على واجب
شكرا على التشجيع وأتمنى ان يكون أفاد كل المتسائلين حول الموضوع

http://doukala.ba7r.org/

caswi


عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
merci hanae un sujet trés important merci bone channce

hanae belkadi

avatar
المراقب العام
المراقب العام
لا شكرا على واجب اخي ومرحبا بك في الاسرة الدكالية فانت الان فرد من هده الاسرة

http://doukala.ba7r.org/

????


زائر
لماذا لم تذكري مصدر هذه المقالة وهو جريدة العلم

mostafa


عضو فعال
عضو فعال
أيها الزائر ظلك ثقيل ، وضعت الأنيسة بلقاضي موضوع جد مهم ، وأخدت من وقتها وجتهدت لكي تقدم لنا شئ جميل ؛ وأنت كل ما أخدت هو من كتب المقال ؟ وأنت لماذا لم تضع إسمك وثانية هي لم تقل أنها كتبته .
الأنيسة بلقاضي هي حديثة السن وكتبت أنذاك أنها تلميذة (عمرها ثمانية عشر سنة) و عوض أن تشكرها و تشجعها حطمتها ، فكلامك غير مقبول.إذا أشار الأصبع إلى القمر ، فلا تبالي بالأصبع بل أنظر إلى القمر.ولكي لا تضع تعليقا ٱخر وأصابعك تشير، فالمثل لم أخترعه فهو مثل صيني!
وبالمناسبة عيد ميلادك سعيد ياأنيسة ، وأرجعي لنا بمقالاتك الجميلة.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى